أخبار
أخر الأخبار

الداخلية الأردنية تعلن موعد بدء التشغيل الكامل لمعبر “نصيب” الحدودي مع سورية

أعلنت وزارة الداخلية الأردنية عن موعد التشغيل الكامل لمعبر "جابر ـ نصيب" مع الجمهورية العربية السورية

الداخلية الأردنية تعلن موعد بدء التشغيل الكامل لمعبر “نصيب” الحدودي مع سورية

أعلنت وزارة الداخلية الأردنية عن موعد التشغيل الكامل لمعبر “جابر ـ نصيب” مع الجمهورية العربية السورية، وحددت عدة إجراءات جديدة متعلقة بحركة العبور، تضاف للاتفاق الذي كان تم التوصل له أمس الأربعاء، حول حركة الشاحنات السورية.

وحددت الوزارة موعد تشغيل المعبر بشكلٍ كامل ابتداءً من يوم الأحد القادم 1- 8- 2021، مشيرةً إلى أن هناك إجراءات جديدة تتمثل بالسماح للحافلات الأردنية بالعبور إلى الجانب السوري والعودة منه، والسماح بمغادرة الأشخاص من مختلف الجنسيّات إلى سورية دون الحاجة إلى موافقة مسبقة من الجانب الأردني.

ومن ضمن الإجراءات الجديدة التي أعلنها الجانب الأردني

السماح لمركبات السفريات الخارجية بالعمل بين البلدين بمعدل /100/ مركبة يومياً، إضافةً للسماح لحافلات “الترانزيت” القادمة من سورية إلى المملكة العربية السعودية. بالعبور عبر الحدود شريطة التسجيل على منصة “توكّلنا” الخاصّة بالجانب السعودي والمعتمدة لتلقي لقاحات كورونا.

ويأتي إعلان الأردن عن موعد تشغيل المعبر مع سورية والإجراءات الجديدة الخاصة بحركة المرور عبره. بعد يومٍ من توصل الجانبين لاتفاقٍ هام أدى إلى حل مشكلة الشاحنات والبرادات السورية العالقة في المعبر منذ أكثر من شهر. بسبب إجراءات الأردن المشددة على حركة عبورها.

وقضى الاتفاق بالسماح للشاحنات والبرادات السورية بالدخول إلى الأردن ومنه إلى دول الخليج مباشرةً. دون مبادلة البضائع مع الشاحنات الأردنية كما كان يحصل سابقاً. لتتم حركة نقل البضائع السورية إلى الخليج بشكل أسرع.

كما اتفق الجانبان أيضاً على السماح للسيارات العمومية السورية بدخول الأراضي الأردنية من باب تسهيل حركة نقل الركاب بين البلدين. إضافة للسماح بدخول السيارات العمومية الأردنية إلى سورية دون مبادلة مع سيارات سورية.

يذكر أن الإجراءات والتسهيلات الجديدة التي ظهرت لحركة العبور بين البلدين، أتت بعد اتصالاتٍ مكثفة بين الجانبين السوري والأردني خلال الفترة الماضية. سبقتها زيارات متعددة أجرتها وفود “غرفة تجارة الأردن” إلى دمشق. ضمن توجهٍ قائمٍ على إعادة العلاقات الاقتصادية بين البلدين إلى القوة التي كانت عليها سابقاً قبل الحرب السورية. وبما يفتح المجال أيضاً لعودة الاستثمارات والاتفاقات التجارية بين الطرفين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق