أخبار
أخر الأخبار

مرسوم رئاسي يعيد تكليف “حسين عرنوس” بتشكيل الحكومة السورية

أصدر الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الأحد، المرسوم رقم /206/ لعام /2021/، والقاضي بتكليف المهندس "حسين عرنوس" بتشكيل الوزارة في الجمهورية العربية السورية.

مرسوم رئاسي يعيد تكليف “حسين عرنوس” بتشكيل الحكومة السورية

أصدر الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الأحد، المرسوم رقم /206/ لعام /2021/، والقاضي بتكليف المهندس “حسين عرنوس” بتشكيل الوزارة في الجمهورية العربية السورية.

وكان تسلّم عرنوس رئاسة الحكومة السورية خلفاً لـ “عماد خميس” في حزيران من العام /2020/، إضافة إلى مهامه حينها كوزير للموارد المائية، ثم أعيد تكليفه بترأس الحكومة عقب انتخابات مجلس الشعب السوري.

وأعاد الرئيس الأسد تكليف عرنوس اليوم لتشكيل الحكومة بعد الانتخابات الرئاسية الأخيرة، حيث ووفقاً للدستور السوري، فإن الحكومة تصبح بحكم المستقيلة عقب انتخاب رئيس الجمهورية أو البرلمان، وتتكلف بتسيير الأعمال لحين تشكيل حكومة جديدة.

رئيس الحكومة السورية “عرنوس” من مواليد قرية “التح” التابعة لمدينة “معرة النعمان” بريف إدلب الجنوبي عام /1953/، وهو خريج كلية الهندسة المدنية بجامعة حلب عام /1978/، وتسلّم رئاسة فرع نقابة المهندسين في إدلب بين /1989/ و/1994/.

ومنذ العام /1992/ أصبح “عرنوس” مديراً للشركة العامة للطرق حتى عام /2002/. ثم أصبح معاوناً لوزير المواصلات حتى /2004/، وعاد ليصبح مديراً عاماً للمواصلات الطرقية حتى العام /2009/. حيث عيّن محافظاً لدير الزور حتى العام /2011/.

أصبح “عرنوس” محافظاً للقنيطرة عام /2011/. وفي العام /2013/ اختير وزيراً للأشغال العامة في حكومة “وائل الحلقي”. وفي العام ذاته أصبح عضواً في القيادة المركزية لحزب “البعث العربي الاشتراكي”. واستمر وزيراً للأشغال العامة والإسكان بعد دمج الوزارتين حتى العام /2018/.

واختير “عرنوس” وزيراً للموارد المائية عام /2018/ في حكومة “عماد خميس”. التي عاد وترأسها بعد إعفاء “خميس”. حيث واجهت حكومته مصاعب اقتصادية واجتماعية كبيرة لا سيما بعد بدء تطبيق قانون “قيصر” الأمريكي للعقوبات على سورية. والذي انعكس بشكل مباشر على معيشة المواطنين السوريين وقيمة الليرة السورية. وتأثيرات ذلك على الدعم الحكومي وأوضاع المواطنين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق