أخبار
أخر الأخبار

القوات الأمريكية تواصل سرقتها للنفط السوري وتخرج /25/ صهريجاً نحو العراق

أفادت مصادر محلية لـ "مركز سورية للتوثيق"، بأن القوات الأمريكية أخرجت رتلاً محمّلاً بالنفط السوري المسروق نحو الأراضي العراقية.

القوات الأمريكية تواصل سرقتها للنفط السوري وتخرج /25/ صهريجاً نحو العراق

أفادت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق“، بأن القوات الأمريكية أخرجت رتلاً محمّلاً بالنفط السوري المسروق نحو الأراضي العراقية.

وأضافت المصادر أن الرتل الذي أخرجته القوات الأمريكية، انطلق من ريف “اليعربية” شمال شرق الحسكة، ودخل الأراضي العراقية من معبر “الوليد” غير الشرعي، مشيرة إلى أنه تألف من /25/ صهريجاً محملاً بالنفط المسروق من حقول الجزيرة السورية.

وبيّنت المصادر أن عدداً من سيارات الدفع الرباعي التابعة لـ “قسد”، رافقت الرتل خلال توجهه من ريف الحسكة نحو العراق، حيث تشارك “قسد” مع القوات الأمريكية في نهب النفط السوري وتهريبه إلى خارج البلاد.

وتواصل القوات الأمريكية سرقتها للثروات السورية من النفط والغاز والقمح وتهريبها لحرمان السوريين منها. في وقتٍ تفرض خلاله الإدارة الأمريكية عقوباتها وحصارها على السوريين، ما انعكس بشكل سلبي على الأوضاع المعيشية.

ورغم أن القيادية في “مسد” “إلهام أحمد” كانت توقعت مؤخراً أن يكون هناك انسحابات أمريكية من سورية. إلا أن قائد المهام المشتركة في “التحالف الدولي” الذي تقوده واشنطن الجنرال “بول تي كالفيرت”، قال خلال مشاركته في مؤتمر لـ “قسد” أن قوات التحالف ستواصل دعمها لـ “قسد” حتى هزيمة “داعش”.

وتتخذ القوات الأمريكية من “داعش” ذريعة للبقاء في سورية

في حين سبق وأن كشفت عدة تحقيقات ارتباط عناصر التنظيم بالقوات الأمريكية وتلقيهم الدعم والحماية من القاعدة الأمريكية في “التنف”. بعكس ادعاءات المسؤولين الأمريكيين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق