أخبار
أخر الأخبار

الدفاع الروسية توثّق /24/ خرقاً لاتفاق وقف إطلاق النار شمال غرب سورية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، تسجيلها عدداً من الخروقات الجديدة التي سجلتها "جبهة النصرة" والفصائل المسلحة المتحالفة معها في مناطق "خفض التصعيد" شمالي غرب سورية.

الدفاع الروسية توثّق /24/ خرقاً لاتفاق وقف إطلاق النار شمال غرب سورية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، تسجيلها عدداً من الخروقات الجديدة التي سجلتها “جبهة النصرة” والفصائل المسلحة المتحالفة معها في مناطق “خفض التصعيد” شمالي غرب سورية.

وقال نائب رئيس مركز المصالحة الروسي في سورية، اللواء البحري “فاديم كوليت”، أن مسلحي “هيئة تحرير الشام” الاسم الجديد لـ “جبهة النصرة”، نفذوا خلال يوم أمس السبت /24/ عملية قصف، خرقوا خلالها وقف إطلاق النار المتفق عليه في مناطق شمال غرب سورية.

وأوضح “كوليت” خلال مؤتمر صحفي أنه تم تسجيل /24/ خرقاً لمسلحي “النصرة” في المنطقة تضمنت /10/ خروقات عبر عمليات قصف في محافظة إدلب، و /7/ خروقات في محافظة اللاذقية، و/3/ خروقات في محافظات حلب، و/4/ خروقات في محافظات حماة.

من جانب آخر بيّن اللواء “كوليت”، أن قوات الشرطة العسكرية الروسية تواصل تسيير دورياتها في مناطق الحسكة والرقة ومنبج بريف حلب الشمالي الشرقي، لمراقبة نظام وقف إطلاق النار.

وقالت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” مساء أمس السبت، أن حريقاً اندلع بين قريتي “ناعور جورين” و”عين الحمام” في “سهل الغاب” شمالي غرب حماة، جراء سقوط قذائف صاروخية أطلقها مسلحو “النصرة” وحلفائها من مواقعهم جنوبي إدلب، ما أسفر عن احتراق مساحات واسعة من الأراضي الزراعية، قبل أن يتسع نطاق النيران جراء سرعة الرياح ودرجات الحرارة المرتفعة، حيث اقتربت النيران من الوصول إلى منازل المدنيين.

يشار إلى أن تركيا لم تتمكن من ضبط المسلحين الموالين لها وإجبارهم على بالالتزام باتفاق وقف إطلاق النار الموقع في “موسكو” في آذار /2020/، والذي يتضمن وقف العمليات القتالية شمالي غرب سورية، حيث يواصل مسلحو “النصرة” والفصائل المدعومة تركياً انتهاكاتهم للاتفاق. واستهداف مناطق المدنيين بالقذائف المتنوعة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق