أخبار
أخر الأخبار

رداً على محاولة اغتيال مسؤولها الأمني .. “قسد” تداهم قرية بريف الحسكة

نفذ مسلحو "قسد" بدعمٍ من المروحيات الأمريكية، مداهمةً استهدفت إحدى قرى ريف مدينة "الشدادي" جنوب الحسكة، كردٍ على ما اعتبرته محاولة اغتيالٍ لمسؤولها الأمني الذي تعرض لهجومٍ منذ يومين، على طريق "تل حميس- تل براك".

رداً على محاولة اغتيال مسؤولها الأمني .. “قسد” تداهم قرية بريف الحسكة

نفذ مسلحو “قسد” بدعمٍ من المروحيات الأمريكية، مداهمةً استهدفت إحدى قرى ريف مدينة “الشدادي” جنوب الحسكة، كردٍ على ما اعتبرته محاولة اغتيالٍ لمسؤولها الأمني الذي تعرض لهجومٍ منذ يومين، على طريق “تل حميس- تل براك”.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن مسلحي “قسد” داهموا صباح اليوم الاثنين عدة منازل في قرية “تل الجاير” بالريف الشرقي لمدينة “الشدادي”، واعتقلوا منها شخصين، وصادروا وثائق ومستندات كانت بحوزتهما.

وبحسب رواية “قسد”، فإن المعتقلين الاثنين ينتميان لتتظيم “داعش” الإرهابي، وكانت القوات الأمريكية تلاحقهما منذ فترة، كما أنهما متورطان بالهجوم الذي استهدف منذ يومين مسؤول “جهاز الأمن العام” أثناء سير دورية لـ “قسد” على طريق “تل حميس- تل براك”. وفق زعم “قسد”.

وكان سبق أن نشر “مركز سورية للتوثيق” خبر تعرض إحدى الدوريات العسكرية التابعة لـ “قسد” في ريف “الحسكة” يوم السبت الماضي، لهجومٍ نفذه مسلحون يستقلون سيارات من نوع “بيك آب”، ما أسفر حينها عن إصابة عدد من مسلحي “قسد”، بمن فيهم قائد ما يسمى بـ “جهاز الأمن العام”.

واستهدف المسلحون دورية “قسد” آنذاك. خلال سيرها على طريق “تل حميس- تل براك”. حيث قاموا بقطع الطريق أمامها واشتبكوا مع عناصرها. قبل وصول تعزيزات عسكرية لـ “قسد” إلى المنطقة. أجبرت المهاجمين على الانسحاب.

ويعد الاستهداف الذي حدث على طريق “تل براك”. حلقة من سلسلة هجمات تتعرض لها مقرات وحواجز “قسد” في ريفي “الحسكة” و”دير الزور” بشكل دوري منذ أسابيع. وعلى الرغم من عدم معرفة الجهة المسؤولة عن معظم تلك الهجمات. إلا أن “قسد” ما تزال توجه أصابع الاتهام في كل مرةٍ لخلايا تنظيم “داعش”. التي باتت تنشط بشكل لافت في المنطقة خلال الآونة الأخيرة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق