أخبار
أخر الأخبار

السفارة الروسية ترد على المتحدث باسم التحالف حول الوجود الأمريكي في سورية

أصدرت السفارة الروسية في واشنطن اليوم بياناً، علّقت خلاله على تصريحات المتحدث باسم "التحالف الدولي"، حول الوجود العسكري الأمريكي في سورية.

السفارة الروسية ترد على المتحدث باسم التحالف حول الوجود الأمريكي في سورية

أصدرت السفارة الروسية في واشنطن اليوم بياناً، علّقت خلاله على تصريحات المتحدث باسم “التحالف الدولي”، حول الوجود العسكري الأمريكي في سورية.

وقال البيان أن تواجد العسكريين الأمريكيين على الأراضي السورية ليس له أي أساس شرعي، وأن الحقيقة تتمثل في كون القوات الأمريكية موجودة في سورية بشكل غير شرعي، وأن التفسير الذي اعتمده المتحدث باسم “التحالف” يعد سخيفاً، وعليه أن يعود لدراسة نص القرار بتمعن. وفق بيان السفارة.

وجاء الرد الروسي بعد التصريح الذي كان أدلى به المتحدث باسم “التحالف الدولي” العقيد “واين ماروتو”، والذي قال خلاله أن العسكريين الأمريكيين يملكون تفويضاً للتواجد على الأرض السورية، في إشارة إلى قرار مجلس الأمن الدولي.

إلا أن قرار مجلس الأمن /2253/ والذي أقر في كانون الأول /2015/. ينص على أنه يجب توسيع معايير الإدراج على قائمة العقوبات الدولية لتشمل جميع الأفراد والكيانات الذين يدعمون تنظيم “داعش”. على أن يقدّم فريق الرصد الدولي تقارير عن التهديد العالمي للتنظيم. ولا يمنح المجلس أي تفويض لأي دولة أو تحالف لشنّ عملٍ عسكري على الأراضي السورية.

وتمنع القوانين الدولية التدخل العسكري لأي دولة أجنبية على أراضي دولة أخرى دون موافقتها العلنية. في حين ترفض الحكومة السورية التدخل الأمريكي وتصفه بـ “الاحتلال”. لا سيما بعد ممارساته على الأراضي السورية سواءً لناحية تدمير مدينة “الرقة” بذريعة طرد “داعش”. أو لناحية نهب النفط والغاز والقمح من الحقول السورية. وتهريب تلك الثروات إلى الخارج. مقابل فرض عقوبات تضيّق على معيشة السوريين.

السفارة الروسية ترد على المتحدث باسم التحالف حول الوجود الأمريكي في سورية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق