أخبار
أخر الأخبار

استهداف رتل عسكري تركي في ريف “إدلب”

تعرض رتل عسكري تركي ظهر اليوم الثلاثاء، للاستهداف عبر عبوة ناسفة، انفجرت أثناء مرور الرتل قرب حاجز لتنظيم "جبهة النصرة"، في بلدة "قميناس" بريف إدلب.

استهداف رتل عسكري تركي في ريف “إدلب”

تعرض رتل عسكري تركي ظهر اليوم الثلاثاء، للاستهداف عبر عبوة ناسفة، انفجرت أثناء مرور الرتل قرب حاجز لتنظيم “جبهة النصرة”، في بلدة “قميناس” بريف إدلب.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن العبوة الناسفة كانت مزروعة بالقرب من حاجز تنظيم “جبهة النصرة” المصنف على لائحة الإرهاب الدولي، وانفجرت أثناء اقتراب الرتل التركي من الحاجز.

وأشارت المصادر إلى أن الرتل العسكري التركي كان يضم عدة مصفحات وشاحنات نقل جنود وذخيرة. حيث تعرضت بعض الآليات لأضرار مادية، فيما تواردت أنباء عن وقوع إصابات بين صفوف القوات التركية.

وبعيد الاستهداف، فرضت القوات التركية طوقاً أمنياً حول كامل بلدة “قميناس”. استمر عدة ساعات. بالتزامن مع إغلاقها الطرق المؤدية إلى موقع الانفجار لمنع وصول المدنيين إلى المنطقة.

وتصاعدت وتيرة الاستهدافات التي تتعرض لها القوات التركية في ريفي إدلب وحلب خلال الأشهر الماضية. لا سيما أثناء تنقل دورياتها وأرتالها بين القرى والبلدات الخاضعة للنفوذ التركي، فيما تجدر الإشارة إلى أن العديد من تلك الاستهدافات. تم تبنيها من قبل فصائل مسلحة متشددة. كـ “سرية أنصار أبو بكر الصديق”. وبعض المجموعات المنفصلة عن “الجبهة الشامية”. والتي كانت أعلنت مسؤوليتها عن تنفيذ استهدافاتٍ سابقة قرب “معبر الهوى” الحدودي شمال إدلب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق