ملفات
أخر الأخبار

بالأدلة الموثقة.. مصادر “مركز سورية للتوثيق” ترصد الاغتيالات وعمليات خطف الفتيات في مناطق سيطرة “النصرة”

شهدت مناطق سيطرة "جبهة النصرة" في إدلب وريف حلب، تصاعداً في وتيرة الفلتان الأمني خلال الآونة الأخيرة، مع تزايد عمليات الاغتيال والخطف والسرقة.

بالأدلة الموثقة.. مصادر “مركز سورية للتوثيق” ترصد الاغتيالات وعمليات خطف الفتيات في مناطق سيطرة “النصرة”

شهدت مناطق سيطرة “جبهة النصرة” في إدلب وريف حلب، تصاعداً في وتيرة الفلتان الأمني خلال الآونة الأخيرة، مع تزايد عمليات الاغتيال والخطف والسرقة.

وكشفت مصادر “مركز سورية للتوثيق” معلومات عن الحوادث الأمنية التي تزايدت منذ قرابة شهرين حتى اليوم، حيث خسر الشاب “خالد محمد الحلبي” ذو الـ /25/ سنة حياته أمس على يد ملثم مجهول الهوية، في قرية “كفر عروق” بريف إدلب الشمالي.

وفي التاسع من آب الجاري قتلت امرأة خمسينية في مخيم “مشهد روحين” شمال إدلب على يد ملثم مجهولين، في حين قتل مسلحو “النصرة” المواطن “أكرم إسماعيل” في الرابع عشر من آب الماضي، إضافة إلى قتل المواطن “خالد أبو حسن” في الثامن عشر من حزيران الماضي على يد “النصرة” أيضاً.

وضمن إطار الجرائم المتكررة في مناطق سيطرة “النصرة”

قتل المواطن “أبو صبحي جلو” على يد شخص من عائلة “عموري” في بلدة “قاح” شمال إدلب، في الثالث من تموز الماضي.

وبموازاة جرائم القتل والاغتيالات، تزايدت في الآونة الأخيرة حوادث الخطف التي تستهدف الفتيات في المنطقة، حيث اختطفت الشابة “فاتن محمد شبيب” البالغة من العمر /21/ عاماً من بلدة “مرديخ” جنوب شرق إدلب في التاسع من آب الجاري، فيما اختطفت قبل ذلك بثلاثة أيام الطفلة “شام فواز الغضبان” البالغة من العمر /13/ عاماً من مدينة “خان شيخون”.

وفي قرية “كفر عميم” جنوب شرق “سراقب” بريف إدلب الجنوبي اختطفت الشابة “أمون حسن المطر” البالغة من العمر 21 عاماً، واختطفت “عطاء غازي الصاج” وهي نازحة تنحدر من حمص تقيم ببلدة “كلبيت” بريف إدلب وتبلغ من العمر /32/ عاماً.

مصادر “مركز سورية للتوثيق” رصدت أيضاً

خطف الشابة “خلود حسين الصطوف” ذات الـ /29/ سنة في قرية “بيرة أرمناز” شمال غرب إدلب في /12/ تموز الماضي، وفي اليوم ذاته تم خطف الطفلة “بشرى الأحمد” البالغة من العمر /17/ عاماً.

وفي الأول من تموز، اختطفت الشابة “روناهي عمر عثمان” البالغة من العمر /22/ عاماً وتنحدر من مدينة “القامشلي” وكانت تقيم في إدلب، كما اختطفت الطفلة “لانا ركان حاج موسى” /13/ عاماً في إدلب يوم /26/ حزيران الماضي، واختطفت الشابة “فاطمة أحمد الخاروف” /36/ عاماً من مخيم “الكرامة” ببلدة “قاح” شمال إدلب يوم /21/ حزيران، وفي مخيم “الجيسات” ببلدة “دير حسان” اختطفت الشابة “هدى خالد المحمد” /19/ عاماً يوم /13/ حزيران، أما الطفلة “أسماء بلال العساف” /10/ سنوات فاختطفت من بلدة “حزانو” شمال إدلب في /11/ حزيران الماضي.

حوادث الخطف تجددت في بلدة “مشهد روحين”، حيث اختطفت الشابة “ديانا عبد الجبار البصاص” /20/ عاماً يوم /9/ حزيران، فيما اختطفت الطفلة “فاطمة جهاد درويش” /17/ عاماً يوم /5/ حزيران في مدينة إدلب.

وبحسب المصادر فإن ما تم رصده من حوادث الخطف الفتيات قابله تعتيم من “النصرة” لمنع الحديث عنه، فيما تتواصل إلى جانب الاغتيالات والخطف، حوادث السرقة اليومية للدراجات النارية والسيارات والمحال التجارية، بينما يواصل قياديو “النصرة” احتكار تجارة العديد من البضائع وبيعها بأسعار مرتفعة، فضلاً عن اعتقال مسلحي “النصرة” للأطباء والناشطين والإعلاميين في المنطقة، في ظل حالة من الاحتقان الشعبي المتصاعد ضد سيطرة “النصرة” على إدلب وريفها وبعض مناطق ريف حلب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق