أخبار
أخر الأخبار

تجدد الاشتباكات بين “قسد” وفصائل أنقرة بريف “الحسكة”

تجددت خلال ساعات اليوم الاثنين، الاشتباكات بين مسلحي "قسد" والفصائل المدعومة تركياً على محور بلدة "تل تمر" بريف الحسكة، بالتزامن مع استهدافاتٍ مدفعية نفذتها القوات التركية على مواقع "قسد".

تجدد الاشتباكات بين “قسد” وفصائل أنقرة بريف “الحسكة”

تجددت خلال ساعات اليوم الاثنين، الاشتباكات بين مسلحي “قسد” والفصائل المدعومة تركياً على محور بلدة “تل تمر” بريف الحسكة، بالتزامن مع استهدافاتٍ مدفعية نفذتها القوات التركية على مواقع “قسد”.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن الاشتباكات تركزت على المحور الشمالي الغربي من بلدة “تل تمر”، إبان هجومٍ نفذته الفصائل المسلحة المدعومة تركياً باتجاه مواقع “قسد”، تزامناً مع استهداف المدفعية التركية قريتي “عصفورية” و”الدرادارة”.

وأشارت المصادر إلى أن الاشتباكات التي جرت في محيط “تل تمر”. أسفرت عن إصابة أكثر من /10/ مسلحين من كلا الطرفين. بينما اقتصرت أضرار الاستهدافات المدفعية التي طالت “عصفورية” و”الدردارة” على الماديات.

ويشهد ريف محافظة الحسكة في الآونة الأخيرة تصعيداً عسكرياً تركياً. ظهر على أشده خلال الأسبوع الماضي في ظل محاولة القوات التركية ومسلحي الفصائل التابعة لها، التقدم على محور “تل تمر” من جهة قرية “أم الشغفة” التي تعرضت لعدة هجمات مماثلة، جميعها باءت بالفشل.

كما سُجلت خلال الفترة الماضية، استهدافات عنيفة نفذتها القوات التركية ومسلحو الفصائل الموالية لها. باتجاه القرى الخاضعة لسيطرة “قسد” بريفي “تل تمر” و”أبو راسين”. كان آخرها يوم السبت الماضي. عبر قصفٍ مكثف تعرضت له قرى “تل الورد” و”الربيعات” و”المناخ” و”تل وز”.

وما تزال حركة النزوح مستمرة من قبل العائلات التي تغادر القرى والبلدات المستهدفة من قبل القوات التركية. متجهين إلى مدينة الحسكة هرباً من التصعيد التركي الذي ينذر باحتمالية بدء عمل عسكري توسعي جديد في المنطقة.

تجدد الاشتباكات بين “قسد” وفصائل أنقرة بريف “الحسكة”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق