أخبار
أخر الأخبار

اعتصام ضد “قسد” للمطالبة بالإفراج عن قاصر مختطف في القامشلي

علم "مركز سورية للتوثيق" من مصادر خاصة، أن عدداً من المدنيين اعتصموا أمس في مدينة "القامشلي" رفضاً لممارسات "قسد"، بعد اختطافها قاصراً لتجنيده قسراً ضمن صفوفها.

اعتصام ضد “قسد” للمطالبة بالإفراج عن قاصر مختطف في القامشلي

علم “مركز سورية للتوثيق” من مصادر خاصة، أن عدداً من المدنيين اعتصموا أمس في مدينة “القامشلي” رفضاً لممارسات “قسد”، بعد اختطافها قاصراً لتجنيده قسراً ضمن صفوفها.

وقالت المصادر أن مسلحي ما يعرف بـ “الشبيبة الثورية” التابعة لـ “قسد”، اختطفوا اليافع “أحمد عبد الغني رمو” البالغ من العمر /16/ عاماً، أثناء عودته من مركز تعليمي للتقوية في المناهج الدراسية الحكومية، يبعد عن مركز المجموعة المسلحة نحو /100/ متر، وذلك قبل نحو أسبوعين.

وأوضحت المصادر أن ذوي الطفل اعتصموا أمام مبنى مدينة “الشباب” في الحي الغربي بمدينة “القامشلي” والذي اتخذته مجموعة “الشبيبة الثورية” مقراً لها، مطالبين بالإفراج عنه، فيما قامت قوات “الأسايش” التابعة لـ “قسد” بمحاصرة موقع الاعتصام.

وبيّنت المصادر أن مسلحي “الأسايش” منعوا وصول الأهالي ووسائل الإعلام إلى مكان الاعتصام. واعتقلوا شاباً حاول تصويره. كما قاموا بفضّ التجمع بالقوة عبر الاعتداء على المحتجين. بينما لم تتم الاستجابة لمطالب ذوي الطفل حيث واصل المسلحون احتجازه لديهم.

يشار إلى أن “قسد” متورطة في الكثير من حالات التجنيد القسري للأطفال والقاصرين للقتال ضمن صفوفها. بدعم من القوات الأمريكية المتواجدة في مناطق الجزيرة السورية. في انتهاك واضح للقوانين والمواثيق والأعراف الدولية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق