أخبار
أخر الأخبار

الثاني من نوعه خلال يومين .. استهداف جوي جديد لأحد قياديي “قسد” في “القامشلي”

تعرض أحد قياديي "قسد" في مدينة "القامشلي" بريف الحسكة، لاستهدافٍ نفذته طائرة مسيرة تركية صباح اليوم الأحد، الأمر الذي أدى لمقتله وإصابة عدد آخر من مسلحي "قسد" بجروح.

الثاني من نوعه خلال يومين .. استهداف جوي جديد لأحد قياديي “قسد” في “القامشلي”

تعرض أحد قياديي “قسد” في مدينة “القامشلي” بريف الحسكة، لاستهدافٍ نفذته طائرة مسيرة تركية صباح اليوم الأحد، الأمر الذي أدى لمقتله وإصابة عدد آخر من مسلحي “قسد” بجروح.

وأفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بأن الطائرة المسيرة التركية أطلقت صاروخين باتجاه سيارة القيادي التي كانت تتحرك خارجةً من أحد مقرات “قسد” في “القامشلي”، الأمر الذي أدى لمقتله وإصابة /3/ مسلحين آخرين كانوا برفقته.

وتعتبر عملية استهداف القيادي. الثانية من نوعها التي تنفذها القوات التركية في مدينة “القامشلي” خلال يومين. حيث كان سبق أن استهدفت طائرة مسيرة تركية أمس السبت. سيارة قيادي آخر من “قسد” على طريق “القامشلي- عامودا”، ما أدى لمقتله أيضاً.

وارتفعت خلال الأيام الماضية وتيرة الاستهدافات التي تنفذها المسيرات التركية باتجاه مختلف المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد” في الشمال السوري. حيث رصدت مصادر “مركز سورية للتوثيق” /4/ استهدافات نفذت عبر الطائرات المسيرة التركية منذ يوم الجمعة الماضي. أعنفها تمثل في استهداف مقر العلاقات العامة في “مجلس تل تمر العسكري”. والذي أدى حينها لسقوط /19/ مسلحاً من “قسد” بين قتيلٍ وجريح.

وتشهد مختلف المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد” والفصائل الكردية في الشمال السوري، تصعيداً عسكرياً تركياً مستمراً منذ أشهر، وخاصة على محوري ريف حلب الشمالي، وريف الحسكة الشمالي الغربي، عبر استهدافاتٍ تركية لقرى وبلدات المنطقتين باتت تسجل بشكلٍ شبه يومي، وتترافق مع محاولاتٍ مستمرة من قبل الفصائل المسلحة المدعومة تركياً من أجل التقدم باتجاه المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق