أخبار
أخر الأخبار

امتداد التصعيد العسكري بين “قسد” والقوات التركية إلى محافظة الرقة

امتد التصعيد العسكري الذي يحدث شمال سورية، ليصل إلى محافظة الرقة، التي شهد ريفها الشمالي الغربي اليوم الاثنين، استهدافاتٍ واشتباكاتٍ متبادلة بين القوات التركية والفصائل المسلحة التابعة لها من جهة، ومسلحي "قسد" من جهةٍ أخرى.

امتداد التصعيد العسكري بين “قسد” والقوات التركية إلى محافظة الرقة

امتد التصعيد العسكري الذي يحدث شمال سورية، ليصل إلى محافظة الرقة، التي شهد ريفها الشمالي الغربي اليوم الاثنين، استهدافاتٍ واشتباكاتٍ متبادلة بين القوات التركية والفصائل المسلحة التابعة لها من جهة، ومسلحي “قسد” من جهةٍ أخرى.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بأن الاشتباكات التي اندلعت شمال غرب الرقة، تركزت على محور قرية “الجهبل” محيط مدينة “عين عيسى”، كما تخللت تلك الاشتباكات استهدافاتٍ مدفعية نفذتها القوات التركية باتجاه نقاط “قسد”، دون ورود معلومات عن وقوع إصابات.

وتزامنت الاشتباكات محيط “عين عيسى” بريف الرقة مع تجدد الاستهدافات التركية على ريف الحسكة أيضاً. عبر قصفٍ مكثفٍ تعرضت له قرى “إبراهيمية” و”كسرة” و”جوخه” و”أم ذياب” و”ربيعات” في ريف بلدة “أبو راسين”.

كما رصدت مصادر “مركز سورية للتوثيق” استهدافاتٍ مدفعية وصاروخية أخرى نفذتها القوات التركية باتجاه قرى “دردارة” و”عبوش” بريف بلدة “تل تمر” شمال غرب الحسكة.

وتتصاعد وتيرة الاستهدافات المتبادلة بين “قسد” والقوات الكردية من جهة. والقوات التركية والفصائل المسلحة الموالية لها على محاور شمال سورية بشكل عام. وخاصة خلال الأسبوعين الماضيين اللذين شهدا قصفاً متبادلاً واسع النطاق شمل كافة محاور التماس في أرياف محافظات حلب والحسكة والرقة. في مشهد ينذر باحتمال تحول سير المجريات نحو معارك توسعية مباشرة من قبل الجانب التركي.

امتداد التصعيد العسكري بين “قسد” والقوات التركية إلى محافظة الرقة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق