أخبار
أخر الأخبار

الملف السوري يتصدر القمة الروسية- الأردنية .. ودعوات لحل عاجل ينهي الأزمة في سورية

أشاد العاهل الأردني الملك "عبد الله الثاني" بالدور الروسي في الشرق الأوسط، لا سيما في سورية، وقال أنه الأكثر دعماً للاستقرار.

الملف السوري يتصدر القمة الروسية- الأردنية .. ودعوات لحل عاجل ينهي الأزمة في سورية

أشاد العاهل الأردني الملك “عبد الله الثاني” بالدور الروسي في الشرق الأوسط، لا سيما في سورية، وقال أنه الأكثر دعماً للاستقرار.

ونقل الديوان الملكي في بيان حول اللقاء الذي جمع الملك الأردني بالرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” أمس، إشادة الملك بالدور الروسي، وتثمينه لجهود روسيا و”بوتين” ضمن منطقة الشرق الأوسط، كعنصر استقرار مهم في خضم التحديات القائمة التي تعيشها المنطقة.

وأكّد الملك الأردني أن لروسيا دور تاريخي في عملية السلام بالشرق الأوسط، فيما أكد بيان صادر عن “الكرملين”. أن “بوتين” بحث خلال لقائه الملك الأردني في “موسكو”. الملف السوري، والتطورات الأخيرة في “أفغانستان”.

بموازاة ذلك، بحث وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” مع نظيره الأردني “أيمن الصفدي”. الوضع في سورية والتعاون المشترك بين روسيا والأردن. وتأييدهما للتسوية العاجلة للأزمة السورية.

وأصدرت الخارجية الروسية بياناً حول اللقاء قالت خلاله إن “لافروف” و”الصفدي”. بحثا عدداً من الملفات الإقليمية والدولية وفي مقدمتها الملف السوري، حيث أكّد الوزيران دعم بلديهما لوحدة وسيادة الأراضي السورية. وضرورة تسوية الأزمة بشكل عاجل، وفقاً لما ورد في قرار مجلس الأمن الدولي /2254/.

يذكر أن زيارة الملك الأردني إلى روسيا، كان سبقها حديث عن حمله خارطة طريق مقترحة لحل الأزمة السورية بالتعاون مع الجانب الروسي، وذلك بعد أن زار “الولايات المتحدة” الشهر الماضي، وبحث مع الرئيس الأمريكي “جو بايدن” الملف السوري، ودعا حينها إلى ضرورة الحوار مع “دمشق” للوصول إلى الحل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق