أخبار
أخر الأخبار

إصابة امرأة وطفلتها جراء إلقاء مسلحي “قسد” قنبلة يدوية على منزل بريف دير الزور

أصيبت امرأة وطفلتها بجروح، أثناء تنفيذ مسلحي "قسد" مداهمةً في بلدة "الكشكية" بريف دير الزور، قام خلالها أحد المسلحين بإلقاء قنبلة يدوية على منزل المرأة بشكلٍ متعمد.

إصابة امرأة وطفلتها جراء إلقاء مسلحي “قسد” قنبلة يدوية على منزل بريف دير الزور

أصيبت امرأة وطفلتها بجروح، أثناء تنفيذ مسلحي “قسد” مداهمةً في بلدة “الكشكية” بريف دير الزور. قام خلالها أحد المسلحين بإلقاء قنبلة يدوية على منزل المرأة بشكلٍ متعمد.

وبينت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن مسلحي “قسد” قاموا بتطويق بلدة “الكشكية” ظهر اليوم الأربعاء وبدأوا باقتحام عدة منازل فيها، متعمدين تخريب ممتلكاتها بذريعة ماقالوا أنه بحث عن خلايا “داعش”.

وأوضحت المصادر أن امرأةً من أهالي البلدة حاولت مقاومة مسلحي “قسد” ومنعهم من اقتحام منزلها. مع تأكيدها بأن زوجها غير موجود في المنزل الذي يحوي أطفالها فقط، إلا أن المسلحين أصروا على تنفيذ مداهمتهم.

وبعد تأكد دورية “قسد” من أن صاحب المنزل غير موجود بالفعل. تعمد أحد عناصرها إلقاء قنبلة يدوية أمام باب المنزل. قبل الانسحاب من البلدة. ما أدى لإصابة المرأة وطفلتها البالغة من العمر /12/ عاماً بجروح.

وتضاف حادثة بلدة “الكشيكة” لسلسلة الجرائم التي ترتكبها “قسد” بحق المدنيين في مختلف المناطق الخاضعة لسيطرتها. لا سيما بريف دير الزور الذي تشهد قراه وبلداته اعتقالات تعسفية لسكانها تنفذ بشكلٍ شبه يومي تحت ذريعة ملاحقة خلايا “داعش”.

وبشكلٍ عام، فإن كافة المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد” المدعومة أمريكياً تعاني من حالة ضعف أمني تظهر واضحةً من خلال ارتفاع معدل جرائم القتل والخطف التي يتعرض لها الأهالي ضمن تلك المناطق، لتأتي اعتقالات “قسد” التعسفية وتزيد الوضع سوءاً، في ظل استياءٍ شعبي تتعالى خلاله الأصوات المطالبة بخروج “قسد” وتسليمها المناطق الخاضعة لسيطرتها إلى الجيش السوري.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق