أخبار
أخر الأخبار

إصابات بين صفوف مسلحي أنقرة جراء صراعات داخلية جديدة شمال حلب

أصيب /6/ مسلحين من فصيلي "فرقة السلطان مراد" و"الشرطة العسكرية" المدعومين تركياً، جراء اشتباكاتٍ اندلعت بين الطرفين صباح اليوم، في ناحية "بلبل" بريف عفرين شمال غرب حلب.

إصابات بين صفوف مسلحي أنقرة جراء صراعات داخلية جديدة شمال حلب

أصيب /6/ مسلحين من فصيلي “فرقة السلطان مراد” و”الشرطة العسكرية” المدعومين تركياً، جراء اشتباكاتٍ اندلعت بين الطرفين صباح اليوم، في ناحية “بلبل” بريف عفرين شمال غرب حلب.

وذكرت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن الاشتباكات اندلعت بين مسلحي الفصيلين قرب أحد الحواجز التابعة لـ “فرقة السلطان مراد” في محيط قرية “بلبل” بشكلٍ مفاجئ، لتستمر تلك الاشتباكات عدة ساعات، قبل انسحاب مسلحي “الشرطة العسكرية” من المنطقة.

ولم تعرف بعد أسباب الاقتتال الجديد الذي اندلع بين الفصيلين، لكن المعلومات اشارت إلى أن “الشرطة العسكرية” هي من هاجمت حاجز “السلطان مراد” لخلافاتٍ يعتقد أنها تتعلق بالأتاوات التي تفرض من قبل الأخيرين على حركة البضائع والمواد المهربة من تركيا.

وعلى الرغم من توقف الاشتباكات بين الطرفين، إلا أن حالة استنفار لمسلحي الفصيلين استمرت ضمن مقراتهما في ناحية “بلبل”. ما يثير مخاوف الأهالي بتجدد الاقتتال وتصاعد وتيرته. لا سيما أن المنطقة كادت أن تشتعل منذ مدة باقتتالٍ عنيف على خلفية التوتر الذي حدث بين صفوف “غرفة عمليات عزم”. جراء محاولات الانشقاق التي شهدتها الغرفة الأسبوع الماضي.

ولا يكاد يمر أسبوع على المناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة المدعومة تركياً. إلا وتحدث صراعات جديدة بين المسلحين. تأتي أسباب معظمها لخلافاتٍ حول طرق التهريب مع تركيا، وتوزيع الأتاوات والمسروقات. ما يتسبب بوقوع عشرات الضحايا المدنيين. الذين يسقطون جراء القذائف والرصاص العشوائي. وسط فشلٍ تركي في السيطرة على الوضع الأمني.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق