أخبار
أخر الأخبار

“الجندرمة” التركية ترتكب جريمة جديدة بحق /6/ سوريين على الشريط الحدودي

ارتكبت قوات "الجندرمة" التركية جريمة جديدة بحق المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرتها على الشريط الحدودي شمال سورية

“الجندرمة” التركية ترتكب جريمة جديدة بحق /6/ سوريين على الشريط الحدودي

ارتكبت قوات “الجندرمة” التركية جريمة جديدة بحق المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرتها على الشريط الحدودي شمال سورية، عبر إطلاقها الرصاص الحي على /6/ أشخاص بالقرب من قرية “أم صهيليج” في ريف مدينة “معرة النعمان” شمال إدلب.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن حرس الحدود التركي أطلق الرصاص بشكلٍ كثيف على المدنيين الستة أثناء تواجدهم صباح اليوم الثلاثاء، بالقرب من الشريط الحدودي في محيط القرية، ما أدى لسقوط ضحية منهم وإصابة /4/ آخرين بجروح.

وأشارت المصادر إلى أن المدني السادس الذي لم يصب برصاص “الجندرمة” التركية، عاد مباشرةً إلى القرية مستغيثاً بسكانها الذين توجهوا إلى المنطقة التي تم استهداف المدنيين فيها، حيث قاموا بإسعاف المصابين وسحب جثة الضحية، بعد أن رفعوا أعلاماً بيضاء للتأكد من عدم استهدافهم من قبل القوات التركية.

وكعادتها، تذرعت “الجندرمة” التركية بأن الشبان الستة تم ضبطهم وهم يحاولون تجاوز الحدود والدخول إلى الأراضي التركية. علماً أن المنطقة التي استهدف المدنيون فيها. تبعد عن السياج الحدودي بحوالي /500/ متراً.

ولا تعد جريمة “الجندرمة” التركية بالأمر الجديد عليها. حيث سبق أن ارتكبت مئات الانتهاكات المشابهة بحق السوريين منذ سيطرة القوات التركية على الشريط الحدودي شمال البلاد. كان آخرها منذ نحو أسبوع عندما تعمد حرس الحدود التركي إطلاق الرصاص المتفجر على أحد المخيمات العشوائية في محيط بلدة “أطمة”. ما أدى لفقدان طفل يبلغ من العمر /13/ عاماً لحياته.

كما ارتكبت “الجندرمة” التركية في اليوم ذاته. جريمة أخرى راح ضحيتها مدني جراء إطلاق الرصاص عليه بالقرب من الشريط الحدودي محيط قرية “عطيشان” بريف الحسكة. بذريعة محاولته تجاوز الحدود.

وبلغ عدد ضحايا الانتهاكات التركية المستمرة بحق المدنيين منذ سيطرة القوات التركية والفصائل المسلحة التابعة لها على المناطق الحدودية شمال سورية. /500/ مدني. بينهم حوالي /90/ طفلاً و/45/ امرأة. جميعهم قضوا برصاص حرس الحدود التركي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق