أخبار
أخر الأخبار

تنفيذاً للاتفاق .. بدء تسليم السلاح للدولة ورفع العلم السوري داخل أحياء “درعا البلد”

أكّد مصدر مطّلع لـ "مركز سورية للتوثيق"، أن المسلحين المتحصنين في أحياء "درعا البلد"، بدأوا اليوم بتسليم سلاحهم الخفيف والمتوسط للدولة السورية، تنفيذاً لبنود الاتفاق المبرم معها.

تنفيذاً للاتفاق .. بدء تسليم السلاح للدولة ورفع العلم السوري داخل أحياء “درعا البلد”

أكّد مصدر مطّلع لـ “مركز سورية للتوثيق“، أن المسلحين المتحصنين في أحياء “درعا البلد”، بدأوا اليوم بتسليم سلاحهم الخفيف والمتوسط للدولة السورية، تنفيذاً لبنود الاتفاق المبرم معها.

وأوضح المصدر أن اللجنة الأمنية والعسكرية توصّلت مساء أمس، إلى اتفاق مع وفد من وجهاء درعا، على العودة للاتفاق السابق ووقف المواجهات العسكرية بعد تصعيد استمر /3/ أيام، إثر خروقات المسلحين للتهدئة، وعدم التزامهم بتنفيذ بنود الاتفاق الذي كان تم التوصل إليه برعاية روسية.

وبيّن المصدر أن وحدات من “الشرطة العسكرية” السورية دخلت إلى أحياء “درعا البلد”، وثبتت حواجزها ورفعت العلم السوري، بالتزامن مع بدء إجراءات التسوية للمطلوبين من مدنيين وعسكريين في “درعا البلد”، وبدء تسليم السلاح أصولاً بحضور قاضي الفرد العسكري.

وبحسب المصدر فإن الدولة السورية التزمت بالعودة للاتفاق سعياً منها لتجنيب المنطقة عواقب المواجهات العسكرية. علماً أن العودة للاتفاق تمّت في الساعات الأخيرة قبل انتهاء المهلة التي منحها الجيش السوري للمسلحين. حيث أبلغ وفد الوجهاء قادة الجماعات المسلحة بأن الجيش سيبدأ عمليته العسكرية الشاملة في حال رفضهم الالتزام بما ورد في الاتفاق والبدء بتنفيذه.

وأشار المصدر إلى أن الدولة السورية اتبعت سياسة النفس الطويل في تعاملها مع ملف “درعا البلد”. لإخراج المدينة من مأزقها بأقل الخسائر الممكنة. ودون الاضطرار لنشوب معارك مباشرة تحمل معها خسائر بشرية ومادية.

ولفت المصدر إلى أن الاتفاق تمّ بالشروط والبنود ذاتها لناحية وقف إطلاق النار. وتسليم السلاح للدولة، وانتشار الجيش في “درعا البلد”. وتسوية أوضاع المطلوبين. ونقل رافضي التسوية إلى الشمال السوري.

يذكر أن مدينة درعا عاشت خلال الفترة الماضية حالة من الترقّب الشديد بانتظار حسم ملف “درعا البلد”. وإنهاء المظاهر المسلحة فيها. أملاً بعودة المدنيين إلى منازلهم. واستعادة الأمن والاستقرار في المحافظة.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق