أخبار
أخر الأخبار

تجدد الاعتداءات التركية بريف الحسكة .. و”قسد” تكشف حصيلة قتلاها جراء التصعيد التركي

جددت القوات التركية استهدافاتها لمناطق ريف بلدة "تل تمر" شمال غرب الحسكة

تجدد الاعتداءات التركية بريف الحسكة .. و”قسد” تكشف حصيلة قتلاها جراء التصعيد التركي

جددت القوات التركية استهدافاتها لمناطق ريف بلدة “تل تمر” شمال غرب الحسكة. عبر تنفيذها صباح اليوم الأربعاء قصفاً مكثفاً باتجاه /4/ قرى في المنطقة. مستخدمةً القذائف الصاروخية والمدفعية.

وذكرت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن القوات التركية استهدفت قرى “الطويلة” و”أم الخير” و”تل لبن” و”الكوزلية” في محيط بلدة “تل تمر”. مشيرةً إلى أن الاستهدافات أسفرت عن أضرار مادية كبيرة في الممتلكات. دون ورود معلومات عن وقوع أي إصابات بشرية.

وفي السياق ذاته، كشفت “قسد” عن حصيلة القتلى من مسلحيها الذين سقطوا على جبهات ريف “الحسكة” جراء التصعيد العسكري المستمر منذ أشهر في الشمال السوري، بينها وبين القوات التركية.

وقالت “قسد” أن /91/ من مسلحيها، قتلوا نتيجة تعرض مقرات ونقاط عسكرية تابعة لها في منطقتي “تل تمر” و”أبو راسين” لاستهدافاتٍ تركية. مشيرةً في الوقت ذاته إلى أن من بين قتلاها مسؤولين عسكريين وأمنيين.

وتعيش مناطق الشمال السوري على طول امتدادها من ريف حلب وصولاً لريف الحسكة. تصعيداً عسكرياً شديداً بين القوات التركية والفصائل المسلحة التابعة لها من جهة. و”قسد” وباقي الفصائل الكردية من جهةٍ أخرى. عبر استهدافاتٍ واشتباكاتٍ متبادلة تجري بين الطرفين بشكلٍ دوري منذ أشهر. لا سيما في الريف الشمالي الغربي من الحسكة الذي يشهد حركة نزوح لمئات العوائل من قراه باتجاه مدينة الحسكة.

كما تعرضت “قسد” خلال الشهر الماضي لخسائر فادحة في قواتها وعتادها على مختلف جبهات الشمال السوري جراء الاستهدافات التركية المكثفة. والتي كان بعضها يتزامن مع هجماتٍ تنفذها الفصائل المسلحة لمحاولة التقدم باتجاه نقاط “قسد”، ما دفع الأخيرة بدورها لرفع وتيرة استهدافاتها متوعدةً الجانب التركي عبر بياناتٍ اصدرتها، بأنها لن تسكت عن ضربات قواته وهجمات مسلحي الفصائل التابعة له، لا سيما تلك التي أسفرت عن مقتل قيادييها ومسؤوليها الأمنيين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق