أخبار
أخر الأخبار

مسلحو “درعا البلد” يعاودون عرقلة تنفيذ الاتفاق السلمي بعد بيان السفارة الأمريكية

عاود مسلحو فصائل "درعا البلد"، تعطيل الاتفاق السلمي الذي توصلت إليه اللجنة الأمنية والعسكرية مع وجهاء درعا.

مسلحو “درعا البلد” يعاودون عرقلة تنفيذ الاتفاق السلمي بعد بيان السفارة الأمريكية

عاود مسلحو فصائل “درعا البلد”، تعطيل الاتفاق السلمي الذي توصلت إليه اللجنة الأمنية والعسكرية مع وجهاء درعا.

وقال مصدر مطلع لـ “مركز سورية للتوثيق” أن المسلحين عرقلوا تنفيذ الاتفاق عبر الامتناع عن تسليم الأسلحة المتوسطة. والاكتفاء بتسليم بعض الأسلحة الفردية للدولة. في وقتٍ تم خلاله التوافق على تسليم كامل السلاح المتواجد في “درعا البلد”.

وأضاف المصدر أن اللجنة الأمنية والعسكرية أبلغت وجهاء “درعا البلد” بخرق المسلحين لبنود الاتفاق وعدم التزامهم بتسليم السلاح خلال المرحلة الأولى المتفق عليها. إضافة إلى اتخاذ المدنيين دروعاً بشرية في مواجهة أي عملية قد يلجأ إليها الجيش السوري في حال فشل الاتفاق السلمي للتسوية.

وتزامن تراجع المسلحين عن تنفيذ بنود الاتفاق التي قبلوا بها مسبقاً. مع بيان أصدرته صفحة السفارة الأمريكية في دمشق على “فيسبوك” تناول الأحداث في درعا. فيما بدا إشارة واضحة للمسلحين دفعتهم للتراجع عن التسوية السلمية. على أن تتم مساندتهم أمريكياً بغية تأجيج الموقف ودفع المنطقة إلى مواجهة عسكرية ضد الجيش.

يذكر أن الدولة السورية كانت أبدت التزاماً تاماً بتطبيق الاتفاق السلمي، وفتحت مراكز التسوية في حي “الأربعين” بدرعا. من أجل تسوية أوضاع المطلوبين من مدنيين وعسكريين. على أن تقوم وحدات الجيش والقوى الأمنية بالانتشار في أحياء درعا البلد وتنهي كافة المظاهر المسلحة فيها تمهيداً لعودة المدنيين إلى حياتهم الطبيعية بعد طول معاناة من الفوضى الأمنية وانتشار السلاح.

مسلحو “درعا البلد” يعاودون عرقلة تنفيذ الاتفاق السلمي بعد بيان السفارة الأمريكية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق