أخبار
أخر الأخبار

بعضهم أنهوا الاحتجاج وآخرون تعرضوا للابتزاز.. آخر مستجدات تمرد المسلحين السوريين في ليبيا

تحدثت مصادر مطلعة لـ "مركز سورية للتوثيق"، عن آخر مستجدات التمرد المنتشر بين صفوف المسلحين السوريين المتواجدين في ليبيا

بعضهم أنهوا الاحتجاج وآخرون تعرضوا للابتزاز.. آخر مستجدات تمرد المسلحين السوريين في ليبيا

تحدثت مصادر مطلعة لـ “مركز سورية للتوثيق“، عن آخر مستجدات التمرد المنتشر بين صفوف المسلحين السوريين المتواجدين في ليبيا، قائلةً أن قياديي بعض الفصائل رضخوا لمطالب المسلحين بدفع رواتبهم الشهرية المتأخرة، بينما تعمد قياديون آخرون ابتزاز مسلحيهم عبر تهديدهم بتضييق الخناق على عائلاتهم الموجودة في سورية، بحال لم ينهوا التمرد.

وأوضحت المصادر أن العديد من المسلحين السوريين المتواجدين في ليبيا أنهوا اليوم الاثنين تمردهم المستمر منذ مطلع الأسبوع الحالي، وذلك بعد أن بدأ قادتهم بدفع رواتبهم الشهرية المتأخرة لأشهر، والتي كان سبق وأن خفضت من قبل المخابرات التركية لـ /300/ دولار أمريكي بعد أن كانت حوالي /2000-2500/ دولار أمريكي.

وأشارت المصادر إلى أن رضوخ قادة بعض الفصائل لمطالب المسلحين عبر دفع رواتبهم المتأخرة، خفف من حدة التوتر بين صفوف نسبة من المسلحين، إلا أنه لم ينهي حالة الاستياء والتمرد لدى بعضهم الآخر، الذين تعرضوا للابتزاز من قبل قادتهم.

وبينت المصادر أن قياديي بعض الفصائل كـ “السلطان مراد” و”فرقة المعتصم”. لم يستجيبوا لمطالب مسلحيهم كما فعل نظراؤهم من باقي الفصائل. بل تعمدوا زيادة الضغط على المسلحين وابتزازهم عبر تهديدهم بتضييق الخناق على عوائلهم الموجودة في سورية واعتقالهم في حال لم ينهوا التمرد.

وجاء تمرد مسلحي الميليشيات السورية الذين زجت بهم تركيا في الصراع الليبي. بعد استياءٍ وغضبٍ كبير ازدادت حدته خلال الشهرين الماضيين. جراء استمرار تأخر دفع رواتبهم الموعودة. مع تخفيضها بشكلٍ كبير من قبل المخابرات التركية.

وظهر تمرد المسلحين عبر رفضهم صراحةً أوامر قادتهم بالالتحاق بالدورات التدريبية والتكتيكية. مع تعمدهم التغيب عن الاجتماعات وبرامج التدريب والرياضة الصباحية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق