أخبار
أخر الأخبار

مصادر مطلعة توضّح حقيقة استهداف حافلة مبيت للجيش السوري وأسر جنود لدى “داعش”

نفت مصادر مطّلعة لـ "مركز سورية للتوثيق"، صحة الأنباء المتداولة عن تعرّض باص مبيت تابع للجيش السوري

مصادر مطلعة توضّح حقيقة استهداف حافلة مبيت للجيش السوري وأسر جنود لدى “داعش”

نفت مصادر مطّلعة لـ “مركز سورية للتوثيق“، صحة الأنباء المتداولة عن تعرّض باص مبيت تابع للجيش السوري لاستهداف في بادية “السخنة” أودى بحياة /13/ جندياً وأسر /5/ آخرين لدى تنظيم “داعش”. وفق الخبر المتداول.

وأكّدت المصادر أن الخبر عارٍ عن الصحة. لكنها أشارت إلى أن جنديين سوريين خسرا حياتهما إثر انفجار لغمين خلال عمليات تمشيط البادية، مضيفةً أن الجيش السوري يواصل باستمرار عمليات التمشيط للمناطق التي يتخذها “داعش” كنطاق نشطٍ لتحركاته.

وأشارت المصادر إلى أن وحدات الاستطلاع في الجيش السوري، تواصل على الدوام رصد تحركات مسلحي التنظيم في البادية. حيث يتم استهدافهم بضربات مركّزة من سلاحي المدفعية والطيران. بالتوازي مع قيام وحدات الهندسة بتفكيك الألغام على محاور الطرق التي يستخدمها مسلحو “داعش”. وصولاً إلى مخابئهم في عمق البادية.

وكانت نشرت وسائل إعلام معارضة يوم أمس. خبراً عن استهداف حافلة المبيت المزعوم، وتحدثت أيضاً عن أسر جنود من الجيش لدى “داعش”. ليتبيّن أن الخبر ملفّق وعارٍ عن الصحة جملةً وتفصيلاً. بحسب تأكيد المصادر.

ويواصل الجيش السوري بالتعاون مع سلاح الجو الروسي، مواجهة فلول “داعش” في مناطق البادية. لا سيما “بادية السخنة” و”جبل البشري” على الحدود الإدارية بين محافظتي حمص ودير الزور. فيما تستمر فلول “داعش” بمحاولات تنفيذ هجمات ضد أهداف مدنية وعسكرية في المنطقة بدعمٍ وإمداد من القاعدة الأمريكية غير الشرعية المتمركزة في منطقة “التنف”.

مصادر مطلعة توضّح حقيقة استهداف حافلة مبيت للجيش السوري وأسر جنود لدى “داعش”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق