أخبار
أخر الأخبار

تسوية أوضاع /100/ مسلح في اليوم الثاني من اتفاق تسوية درعا

تعيش مجمل مناطق محافظة درعا هدوءاً حذراً، مع دخول اتفاق التسوية يومه الثاني دون تسجيل أي خروقات من قبل المسلحين.

تسوية أوضاع /100/ مسلح في اليوم الثاني من اتفاق تسوية درعا

تعيش مجمل مناطق محافظة درعا هدوءاً حذراً، مع دخول اتفاق التسوية يومه الثاني دون تسجيل أي خروقات من قبل المسلحين.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أنه تم خلال اليوم الثاني من اتفاق درعا تسجيل /100/ عملية تسوية لمسلحي “درعا البلد”، الذين قاموا بتسليم أسلحتهم للدولة السورية تنفيذاً للبند الأول من الاتفاق المبرم بضمانة روسية.

وبينت المصادر

أن من المقرر يوم غد الأربعاء، الانتقال للمرحلة الثانية من التسوية القائمة على وضع نقاط عسكرية للجيش السوري والقوى الأمنية السورية في المنطقة، ومن ثم الاستئناف بإجراء المزيد من التسويات للمسلحين واستلام أسلحتهم، وترحيل رافضي التسوية إلى مناطق الشمال السوري.

وأشارت المصادر إلى أن من بين المسلحين الذين أجروا تسويةً لأوضاعهم اليوم الثلاثاء، أعضاء من “لجنة درعا” وبعض المتخلفين والمنشقين عن الجيش السوري، بالإضافة لآخرين مطلوبين للأجهزة الأمنية السورية.

وعاد اتفاق تسوية درعا إلى مساره يوم أمس الاثنين. بعد أسابيع من تصعيدٍ عسكري كبير عاشته المحافظة. جراء انتهاكات المجموعات المسلحة وعرقلتها لسير الاتفاق. عبر استهدافها نقاط الجيش السوري والأحياء السكنية في مدينة درعا.

وعلى الرغم من جهوزية الجيش السوري لاستخدام الحل العسكري من أجل إعادة الاستقرار للمدينة. إلا أنه والجانب الروسي أصرا على مسار الحل السلمي تجنيباً للمدنيين من تبعات الحملة العسكرية. التي كانت على وشك البدء منذ أيام.

واكتفى الجيش السوري بالرد على اعتداءات مسلحي “درعا البلد” عبر استهدافه مصادر إطلاق نيرانهم وتصديه للهجمات التي نفذوها. ملوحاً في الوقت ذاته بورقة العملية العسكرية في حال استمر المسلحون بعرقلتهم اتفاق التسوية.

وكانت آخر مهلة قدمها الجيش السوري لمسلحي “درعا البلد” من أجل العودة لمسار الحل السلمي عبر اتفاق التسوية حتى مساء أمس الأول، وحشد حينها وحداته العسكرية تجهيزاً لاقتحام “درعا البلد” إن استمر المسلحون باستفزازاتهم ورفضهم للتسوية، إلا أن المسلحين رضخوا نهايةً للمهلة التي حددها الجيش السوري، لتبدأ عملية تطبيق بنود “تسوية درعا” يوم أمس، في ظل هدوءٍ مشوب بالحذر، لا سيما أن المسلحين كان سبق لهم وأن تعمدوا عرقلة وخرق اتفاق التسوية عدة مرات خلال الفترة الماضية.

تسوية أوضاع /100/ مسلح في اليوم الثاني من اتفاق تسوية درعا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق