أخبار
أخر الأخبار

بدء المرحلة الثانية من الاتفاق .. النقاط الأمنية والعسكرية السورية تنتشر في درعا البلد

بدأت وحدات الجيش السوري صباح اليوم الأربعاء، انتشارها في أحياء "درعا البلد"

بدء المرحلة الثانية من الاتفاق .. النقاط الأمنية والعسكرية السورية تنتشر في درعا البلد

بدأت وحدات الجيش السوري صباح اليوم الأربعاء، انتشارها في أحياء “درعا البلد”، تطبيقاً لاتفاق التسوية الذي توصلت إليه اللجنة الأمنية والعسكرية مع لجان “درعا المركزية“.

وقال مصدر مطلع لـ “مركز سورية للتوثيق“، أنه تم رفع العلم السوري فوق مركز التسوية في حي “الأربعين”، بينما ثبتت وحدات الجيش السوري نقاطها في “درعا البلد”، تمهيداً لبدء عمليات تفتيش الأحياء بحثاً عن السلاح المخبّأ.

وأضاف المصدر أن النقاط العسكرية ستعمل على تمشيط المنطقة لإزالة مخلفات الحرب من ألغام وعبوات ناسفة وسواها، والكشف عن الأنفاق والأوكار التي كانت بمثابة مقرات للفصائل المسلحة، على أن تدخل بعد ذلك الورشات الخدمية لإعادة تأهيل البنى التحتية في الأحياء، بهدف عودة الأهالي إليها، واستعادة الاستقرار في المنطقة.

وبحسب المصدر فقد مددت الدولة السورية مهلة تسوية أوضاع المطلوبين في “درعا البلد”، حيث جرى اليوم تسوية أوضاع عددٍ من المدنيين والعسكريين في قسم شرطة “المحطة”، بالتزامن مع دخول وحدات الجيش إلى “درعا البلد” بحضور من الضامن الروسي، حيث تم التدقيق في هويات الموجودين ضمن المنطقة، لضمان عدم وجود غرباء ينتمون إلى “داعش” ممّن عملوا خلال الفترة الماضية على عرقلة الاتفاق وتزكية العنف في المدينة.

ورجّح المصدر أن تبدأ قريباً عودة الأهالي الذين نزحوا مؤخراً إلى أحياء “درعا المحطة”. على أن تباشر مؤسسات الدولة عودتها للمنطقة. بعد ضمان استعادة استقرارها. لتقديم الخدمات للمدنيين.

وكانت تمت عرقلة الاتفاق السلمي في درعا، أكثر من مرة. من قبل المسلحين. قبل أن يتم التوصل لتنفيذه النهائي الذي بدأت مرحلته الثانية صباح اليوم. عبر نشر النقاط الأمنية والعسكرية في “درعا البلد”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق