أخبار
أخر الأخبار

اشتباكات عنيفة بين “فصائل أنقرة” و “قسد” على جبهات ريف حلب

شهدت عدة مناطق بريف حلب الشمالي اليوم، اشتباكات عنيفة بين مسلحي الفصائل المدعومة تركياً من جهة، ومسلحي "قسد" من جهة ثانية

اشتباكات عنيفة بين “فصائل أنقرة” و “قسد” على جبهات ريف حلب

شهدت عدة مناطق بريف حلب الشمالي اليوم، اشتباكات عنيفة بين مسلحي الفصائل المدعومة تركياً من جهة، ومسلحي “قسد” من جهة ثانية، استخدم الجانبان خلالها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

وقال مصدر ميداني لـ “مركز سورية للتوثيق” أن مسلحي ما يسمى غرفة عمليات “عزم” المعلن عن تشكيلها مؤخراً بدعم تركي، اشتبكوا مع “قسد” في محيط مناطق “الياشلي” و”تل علي” و”الجطل” بريف حلب الشمالي الشرقي.

وأضاف المصدر أن قصفاً مدفعياً تركياً استهدف قرية “الشيخ عيسى” شمال غرب حلب والخاضعة لسيطرة “الوحدات الكردية”، ما أسفر عن أضرار مادية في ممتلكات المدنيين.

بدوره أعلى “مجلس منبج العسكري” التابع لـ “قسد” أن مسلحيه أحبطوا عملية تسلل قام بها مسلحو “فصائل أنقرة” على خطوط جبهات “منبج” شمال شرق حلب. وأضاف المجلس في بيانه أن الفصائل المدعومة تركياً حاولت التسلل إلى أطراف قرية “أم عدسة” وتم التصدي لها. وسط اشتباكات عنيفة أوقعت عدة إصابات، وفقاً للبيان.

بموازاة ذلك، استهدفت القوات التركية مساء أمس من قواعدها في “الشويحة” و “الياشلي”. قريتي “الجاموسية” و”الصيادة” و”الدندنية” بريف مدينة “الباب” في الريف ذاته. عبر أكثر من /20/ قذيفة هاون. ما أدى لوقوع أضرار مادية في القرى.

وتتواصل الاشتباكات في ريف حلب. بين القوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة. وبين “قسد” من جهة أخرى. على الرغم من وجود اتفاق روسي- تركي لوقف إطلاق النار. لكن التصعيد من الجانبين ما يزال مستمراً في وقت يدفع المدنيون خلاله ثمن تلك المواجهات العسكرية.

اشتباكات عنيفة بين “فصائل أنقرة” و “قسد” على جبهات ريف حلب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق