أخبار
أخر الأخبار

الثانية خلال شهر فقط.. اغتيال جديدة لامرأة في مخيم “الهول” بريف الحسكة

شهد مخيم "الهول" الخاضع لسيطرة "قسد" بريف الحسكة، حادثة اغتيال جديدة راحت ضحيتها امرأة تحمل الجنسية العراقية، في جريمةٍ تعد الثانية من نوعها خلال الشهر الحالي.

الثانية خلال شهر فقط.. اغتيال جديدة لامرأة في مخيم “الهول” بريف الحسكة

شهد مخيم “الهول” الخاضع لسيطرة “قسد” بريف الحسكة، حادثة اغتيال جديدة راحت ضحيتها امرأة تحمل الجنسية العراقية، في جريمةٍ تعد الثانية من نوعها خلال الشهر الحالي.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن الجريمة الجديدة وقعت في القسم السادس من المخيم، حيث عثر الأهالي خلال ساعات الفجر الأولى من اليوم الاثنين، على جثة المرأة البالغة من العمر /37/ عاماً، داخل خيمتها.

وأشارت المصادر إلى أن المرأة قتلت برصاص مسدس كاتم للصوت من قبل مسلحين مجهولين تقول “قسد” أنهم تابعين لخلايا تنظيم “داعش”.

وتعتبر جريمة الاغتيال الجديدة الثانية التي تسجل في “الهول” خلال الشهر الحالي، حيث كان سبق أن شهد المخيم بتاريخ 6-9-2021، حادثة اغتيال مشابهة لشاب يحمل الجنسية العراقية، تم العثور على جثته داخل خيمته في القسم الأول من المخيم، وتبين أنه تعرض لإطلاق رصاص من مسدس كاتم للصوت أثناء نومه أيضاً.

كما سٌجلت في مخيم “الهول” خلال اليومين الأخيرين من الشهر الفائت /3/ جرائم اغتيال أخرى. راح ضحيتها رجلين وامرأة من الجنسية العراقية. في ظل استمرار فشل “قسد” بضبط الوضع داخل المخيم. لا سيما أنها تواجه تلك الجرائم بالأسلوب ذاته القائم على تنفيذ مداهمات واعتقالات عشوائية بحق الأهالي.

ويدل واقع استمرار الانفلات الأمني في مخيم “الهول” على أن معظم مداهمات واعتقالات “قسد”. لا تعدو كونها محاولاتٍ فاشلة لضبط الوضع الأمني المتدهور داخل المخيم. وتصوير نفسها على انها تلاحق خلايا “داعش”. لا سيما أن المخيم كان شهد خلال الأشهر الخمسة الماضية. نحو /65/ جريمة اغتيال بين قاطنيه، معظمهم ممن يحملون الجنسية العراقية.

الثانية خلال شهر فقط.. اغتيال جديدة لامرأة في مخيم “الهول” بريف الحسكة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق