أخبار
أخر الأخبار

“قسد” تحذر من تمدد “النصرة” شمال حلب وإنشائها نقطة عسكرية جنوب “عفرين”

حذرت "قسد" في بيانٍ صحفي صدر عنها، من تمدد تنظيم "جبهة النصرة" المصنف على لائحة الإرهاب الدولي ضمن مناطق ريف حلب الشمالي

“قسد” تحذر من تمدد “النصرة” شمال حلب وإنشائها نقطة عسكرية جنوب “عفرين”

حذرت “قسد” في بيانٍ صحفي صدر عنها، من تمدد تنظيم “جبهة النصرة” المصنف على لائحة الإرهاب الدولي ضمن مناطق ريف حلب الشمالي، لا سيما أن التنظيم قام بإنشاء نقطة عسكرية له جنوب منطقة “عفرين”، في سياق مخططه القائم على تعزيز وجوده بالمنطقة.

وذكرت “قسد” في بيانها الذي أصدرته اليوم السبت أن مسلحي “النصرة” باتوا يتمركزون في منطقة “عفرين”، وبدأوا يبسطون نفوذهم هناك بالتعاون مع فصائل أخرى مدعومة تركياً كـ “أحرار الشرقية”، مشيرةً في الوقت ذاته إلى أن الأمر لا يقف عند حد تمكن “النصرة” من تأمين موطئ قدم لها في الريف الشمالي لحلب، بل يمتد أيضاً لقيامها مع “أحرار الشرقية” بتجنيد مسلحين سابقين من تنظيم “داعش” ضمن صفوفهما.

وشددت “قسد” على أن ما يحدث في ريف حلب الشمالي يعد مؤشراً خطيراً على تحول المناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة إلى بيئة آمنة للتنظيمات المتطرفة. لا سيما ضمن منطقة “عفرين” التي شهدت مؤخراً تحركات كثيفة لـ “النصرة”، تعكس ازدياد نفوذها بشكلٍ واضح.

وبينت “قسد” أن “النصرة” قامت مؤخراً بإنشاء نقطة عسكرية لها في قرية “باصوفان” جنوب مدينة “عفرين”. كما نفذ عدة قياديين من التنظيم زيارات وجولات لناحيتي “جنديرس” و”شيخ الحديد”، إضافةً لمدينة “اعزاز” وريف “إدلب”. حيث التقوا خلالها قياديين من الفصائل المسلحة المدعومة تركياً.

كما أوضحت “قسد” أن قياديي “النصرة” يتحركون في الريف الحلبي عبر وثائق خاصة بفصيل “الجبهة الشامية”. ويعملون على التوصل لاتفاق مع فصيل “سليمان شاه” لتبادل الأدوار في منطقتي “شيخ الحديد” و”جنديرس”.

وتأتي تحذيرات “قسد” من ازدياد نفوذ تنظيم “جبهة النصرة” في ريف حلب الشمالي. بالتزامن مع ورود معلومات تفيد بأن التنظيم بدأ حشد مسلحيه على جبهات القتال في قرية “الغزاوية” التي تعد الأقرب لمنطقة “عفرين” من جهتها الجنوبية الغربية. وذلك بعد أن وصل عدة قياديين بارزين إلى القرية مؤخراً. الأمر الذي ينذر بأن “النصرة” تنوي دخول المناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة التابعة لتركيا شمال حلب قريباً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق