أخبار
أخر الأخبار

مع اقتراب فصل الشتاء .. “النصرة” ترفع أسعار المحروقات ضمن مناطق سيطرتها

رفعت شركة "وتد" التابعة لتنظيم "جبهة النصرة"، المدرج على لائحة الإرهاب الدولي، أسعار المحروقات ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم شمال غرب سورية، عبر قرارٍ يعد الثاني من نوعه خلال أسبوع.

مع اقتراب فصل الشتاء .. “النصرة” ترفع أسعار المحروقات ضمن مناطق سيطرتها

رفعت شركة “وتد” التابعة لتنظيم “جبهة النصرة”، المدرج على لائحة الإرهاب الدولي، أسعار المحروقات ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم شمال غرب سورية، عبر قرارٍ يعد الثاني من نوعه خلال أسبوع.

وحددت “النصرة” سعر ليتر البنزين المستورد بـ /7.44 / ليرة تركية، وليتر المازوت المستورد من النوع الأول بـ /6.85/ ليرة تركية، والنوع الثاني بـ /5.77/ ليرة تركية، في الوقت الذي تم خلاله رفع سعر المازوت المكرر إلى /4.44/ ليرة تركية، وأسطوانة الغاز إلى /96/ ليرة تركية.

ويأتي الارتفاع الجديد لأسعار المحروقات للمرة الثانية خلال أسبوع، حيث سبق وأن أصدرت “وتد” يوم الجمعة الماضي، نشرة أسعار أظهرت ارتفاعات للمحروقات بمقدار /1-3/ ليرات تركية عما كانت عليه سابقاً.

وجاءت ارتفاعات الأسعار الجديدة دون تقديم “النصرة” أي تبرير حولها. إلا أن الاستغلال يظهر واضحاً في طيات قرار الرفع. الذي يأتي بالتزامن مع اقتراب فصل الشتاء. وبدء الأهالي شراء وتخزين المحروقات اللازمة للتدفئة.

ويحتكر تنظيم “جبهة النصرة” عبر شركته “وتد”. عمليات استيراد المحروقات من تركيا إلى المناطق الخاضعة لسيطرته. مانعاً أي جهة أخرى أو أي فصيل مسلح آخر من الدخول على خط استيراد المحروقات. لا سيما أن هذا الاحتكار يمكّن التنظيم من فرض أسعارٍ مرتفعة وفق أطماعه. والتلاعب بها بشكل مستمر. بما يزيد من سوء الأوضاع المعيشية لدى المدنيين القاطنين ضمن مناطق سيطرته.

مع اقتراب فصل الشتاء .. “النصرة” ترفع أسعار المحروقات ضمن مناطق سيطرتها

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق