أخبار
أخر الأخبار

طائرات حربية روسية تستهدف معسكرات لمسلحي تركيا في ريف “عفرين”

نفذت المقاتلات الحربية الروسية، غاراتٍ جوية مركزة استهدفت معسكراتٍ تابعة لـ "الجبهة الشامية" المدعومة تركياً، على أطراف منطقة "عفرين" شمال حلب.

طائرات حربية روسية تستهدف معسكرات لمسلحي تركيا في ريف “عفرين”

نفذت المقاتلات الحربية الروسية، غاراتٍ جوية مركزة استهدفت معسكراتٍ تابعة لـ “الجبهة الشامية” المدعومة تركياً. على أطراف منطقة “عفرين” شمال حلب.

وأفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن الطائرات الروسية استهدفت معسكرات الفصيل بعد أن دخلت أجواء “عفرين” وحلقت على علوٍ منخفض فيها. لتتوجه بعدها إلى قريتي “باصلة” و”جلبل” اللتين رُصدت في محيطهما معسكرات المسلحين.

وبينت المصادر أن الضربات الجوية الروسية. أسفرت عن وقوع عدد كبير من القتلى والجرحى بين صفوف المسلحين. بالإضافة إلى ضرار مادية كبيرة في المعسكرات.

وتبع استهداف المعسكرات استنفار أمني من قبل الفصائل المسلحة التي نشرت مسلحيها بشكلٍ كثيف في محيط المنطقة المستهدفة، وسط حالة من التخبط بين صفوف الفصائل. لا سيما أن الضربات الأخيرة تعد الثانية التي تستهدف عمق مواقع المسلحين بريف حلب خلال مدة تقارب الشهر.

وكان سبق أن نفذت الطائرات الحربية الروسية نهاية الشهر الماضي. استهدافاتٍ مماثلة لأحد معسكرات المسلحين المدعومين تركياً في محيط قرية” إسكان” بريف عفرين. ما أدى حينها لوقوع عدد كبير من القتلى والجرحى لدى المسلحين.

وفي السياق ذاته، نفذت الطائرات الحربية الروسية اليوم السبت غاراتٍ أخرى استهدفت عدة مواقع وتجمعات للمسلحين في أرياف “إدلب” و”حماة” و”اللاذقية”. وذلك رداً على استمرار الأخيرين بانتهاكهم لاتفاق “خفض التصعيد”. واعتدائهم على مناطق الدولة السورية شمال غرب البلاد.

وتركزت استهدافات سلاح الطيران الروسي على تجمعاتٍ كثيفة تم رصدها لمسلحي أنقرة في محيط بلدتي “الفوعة” و”الرويحة” وقرية “عين شيب” بريف إدلب، بالإضافة لاستهداف تجمعات أخرى وتحصينات على محوري “السرمانية” بريف حماة و”دوير الأكراد” بريف اللاذقية، ما كبد المسلحين خسائر بشرية ومادية كبيرة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق