أخبار
أخر الأخبار

الثالثة من نوعها خلال يومين.. غارات جوية روسية تضرب مواقع “فصائل أنقرة” في ريف عفرين

شنت طائرات حربية روسية فجر اليوم الأحد غارات جوية على مواقع الفصائل المدعومة تركياً في محيط "عفرين" بريف حلب الشمالي.

الثالثة من نوعها خلال يومين .. غارات جوية روسية تضرب مواقع “فصائل أنقرة” في ريف عفرين

شنت طائرات حربية روسية فجر اليوم الأحد غارات جوية على مواقع الفصائل المدعومة تركياً في محيط “عفرين” بريف حلب الشمالي.

وقال مصدر محلي لـ”مركز سورية للتوثيق” أن الطائرات الروسية حلّقت فجراً على علوٍّ منخفض في سماء مناطق ريف “عفرين” الشرقي والجنوبي الشرقي. ثم نفذت أولى ضرباتها مع حلول السادسة صباحاً. مستهدفةً مواقع مسلحي “فصائل أنقرة” في منطقة “الحرش” بمحيط قرية “باصلحايا” باستخدام عدد من الصواريخ.

وأضاف المصدر أن الغارات الروسية تجددت بعد ساعات وضربت مواقع الفصائل المدعومة تركياً في محيط “جبل الأحلام” الذي يضم عدداً كبيراً من المقرات والتحصينات. ويعد خطاً دفاعياً أساسياً بالنسبة لمسلحي “فصائل أنقرة”.

وأكّد المصدر سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف المسلحين جراء الغارتين. دون أن تتضح الحصيلة بشكل دقيق إثر تعتيم الفصائل على الحادثة واستنفار حواجزها في محيط المنطقة لمنع الوصول إليها والوقوف على نتائج الغارات.

يشار إلى أن الغارات الروسية هي الثالثة من نوعها خلال الساعات الـ/24/ الماضية. حيث استهدفت غارات روسية مماثلة أمس السبت معسكرات لفصيل “الجبهة الشامية” المدعوم تركياً في محيط قريتي “باصلحايا” و”جلبل”. أتبعتها بغارات ليلية استهدفت مقرات المسلحين الواقعة بالقرب من القاعدة التركية في قرية “باصلحايا” بريف “عفرين”.

يذكر أن الضربات الروسية هي الأولى من نوعها منذ سيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها على “عفرين” ومحيطها في آذار /2018/ وتأتي قبيل القمة المزمع عقدها بين الرئيسين الروسي “فلاديمير بوتين” والتركي “رجب طيب أردوغان” في “موسكو” قريباً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق