أخبار
أخر الأخبار

“الجندرما” التركية تقتل طفلاً سورياً بعد تعذيبه وترمي جثته داخل سورية

عناصر حرس الحدود التركي المعروفين باسم "الجندرما"، أقدموا على قتل طفل سوري بريف الحسكة، أثناء محاولته عبور الحدود السورية- التركية

“الجندرما” التركية تقتل طفلاً سورياً بعد تعذيبه وترمي جثته داخل سورية

أفادت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق“، بأن عناصر حرس الحدود التركي المعروفين باسم “الجندرما”، أقدموا على قتل طفل سوري بريف الحسكة، أثناء محاولته عبور الحدود السورية- التركية.

وقالت المصادر أن الطفل حاول اجتياز الحدود من جهة ناحية “أبو راسين” بريف الحسكة نحو الأراضي التركية، حيث ألقى عناصر “الجندرما” القبض عليه، وأقدموا على تعذيبه بشكل وحشي، ما أودى بحياته.

وبحسب المصادر فإن عناصر “الجندرما” ألقوا بجثة الطفل على الجانب السوري. حيث عثر عليه أهالي المنطقة بعد أن فارق الحياة، وقد بدت عليه أثار التعذيب الوحشي.

تأتي الحادثة في ظل تكرر استهداف حرس الحدود التركي للمدنيين السوريين عند المناطق الحدودية. حيث يطلق عناصر “الجندرما” النار بشكل مباشر على المدنيين بذريعة محاولتهم الدخول من طرق التهريب. فيما يقومون في حالات أخرى، باعتقال المدنيين السوريين وتعذيبهم قبل إعادتهم إلى الأراضي السورية.

كما كان سبق لعناصر “الجندرما” أن أطلقوا رصاص القناصات على مدنيين بينهم أطفال في عدة حوادث داخل الأراضي السورية دون أن يكونوا قد حاولوا الدخول نحو تركيا، في استمرار لانتهاكات “الجندرما”. وسط صمت دولي عن تلك الممارسات، التي أودت بحياة عشرات الضحايا من المدنيين السوريين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق