أخبار
أخر الأخبار

“قسد” ترفع سعر المازوت المكرر تاركة أحياء مركز “الحسكة” بلا كهرباء

تعيش أحياء مركز مدينة الحسكة في ظل انقطاعٍ كاملٍ للتيار الكهربائي عنها، منذ مساء أمس الجمعة

“قسد” ترفع سعر المازوت المكرر تاركة أحياء مركز “الحسكة” بلا كهرباء

تعيش أحياء مركز مدينة الحسكة في ظل انقطاعٍ كاملٍ للتيار الكهربائي عنها، منذ مساء أمس الجمعة وطيلة ساعات اليوم السبت. جراء بدء أصحاب مولدات “الأمبيرات”، إضراباً عاماً، احتجاجاً على رفع “قسد” سعر المازوت المكرر محلياً، الذي يستخدم لتشغيل المولدات.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن كافة أحياء مركز مدينة الحسكة تفتقد للتيار الكهربائي نتيجة إضراب أصحاب المولدات، الذين باتوا يواجهون صعوبات في تشغيل مولداتهم جراء رفع “قسد” سعر ليتر المازوت إلى /410/ ليرات سورية، بعد أن كان السعر سابقاً /155/ ليرة.

وأكدت المصادر على أن رفع سعر المازوت من قبل “قسد” استهدف أصحاب المولدات العاملة في مركز “الحسكة” بشكل خاص (ضمن المربع الأمني للدولة السورية)، أي أن المولدات ضمن باقي مناطق المدينة لم يطبق عليها السعر الجديد، ومازالت تستجر المازوت بالسعر القديم.

ويعد تخصيص “قسد” مولدات مركز مدينة “الحسكة” بأسعار المازوت المرتفعة. أسلوباً جديداً من أساليب ضغطها وتضييقها الخناق على المدنيين المتواجدين ضمن المربع الأمني للدولة السورية. في جريمةٍ ليست الأولى من نوعها. لا سيما أن “قسد” كان سبق لها أن تعمدت عدة مرات، استغلال الواقع الخدمي كأسلوب ضغط على الدولة السورية.

كما كانت أصدرت “قسد” منذ مدة قراراً بإنقاص كميات المازوت المخصصة للمولدات الموجودة ضمن مناطق مركز مدينة “الحسكة” بنسبة 60%. ليأتي قرار رفع سعر المازوت الذي صدر أمس الجمعة. ويزيد من معاناة الأهالي الذين أصبحوا مجبرين على دفع حوالي /10/ آلاف ليرة سورية لقاء الأمبير الواحد، في حال تم تأمين المازوت اللازم لعمل المولدة بالأصل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق