أخبار
أخر الأخبار

إسقاط طائرة مسيّرة حاولت استهداف قاعدة “حميميم” الروسية بريف اللاذقية

تمكنت الدفاعات الجوية المتواجدة في قاعدة "حميميم" العسكرية الروسية بريف اللاذقية، من إسقاط طائرة مسيّرة حاولت استهداف القاعدة خلال ساعات اليوم الاثنين.

إسقاط طائرة مسيّرة حاولت استهداف قاعدة “حميميم” الروسية بريف اللاذقية

تمكنت الدفاعات الجوية المتواجدة في قاعدة “حميميم” العسكرية الروسية بريف اللاذقية، من إسقاط طائرة مسيّرة حاولت استهداف القاعدة خلال ساعات اليوم الاثنين.

وقال مصدر ميداني لـ “مركز سورية للتوثيق” بأن دفاعات “حميميم” الجوية أسقطت مسيّرة حاولت استهداف القاعدة من الجهة الشمالية الشرقية. وتمت حماية القاعدة دون وقوع أي أضرار.

وأضاف المصدر أن التنظيمات المسلحة المتمركزة بين ريفي إدلب واللاذقية. حاولت استهداف القاعدة بالطائرة المسيرة التي كانت مذخّرة بقنابل وحاولت الاقتراب من “حميميم”. لافتاً إلى وجود مسلحي التنظيمات المتشددة مثل “الحزب الإسلامي التركستاني” في بعض مناطق ريف اللاذقية الشمالي. فضلاً عن تواجد مسلحي “جبهة النصرة” في إدلب.

وكان نائب مدير مركز المصالحة الروسي في سورية، اللواء البحري “فاديم كوليت” أعلن أمس أن مسلحي “جبهة النصرة” نفذوا خرقاً جديداً لوقف إطلاق النار في منطقة “بلدت رويحة” بريف حلب، ما أدى لإصابة جنديَين من الجيش السوري.

وأوضح “كوليت” أنه تم خلال /24/ ساعة رصد /17/ خرقاً نفذها مسلحو “النصرة”. حيث تم تسجيل /6/ خروقات في إدلب. و/5/ في اللاذقية، و/3/ في حلب. و/3/ في حماة.

يذكر أن مسلحي “النصرة” والفصائل المتحالفة معها. يواصلون خرقهم لنظام “خفض التصعيد” ويكررون اعتداءاتهم باتجاه مناطق المدنيين ونقاط الجيش السوري. بدعم من الجانب التركي الذي لم يلتزم بضبط ومنع المسلحين الموالين له من خرق الهدنة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق