أخبار
أخر الأخبار

تسويات “جاسم” بريف درعا مستمرة.. ومصادر توضح حقيقة وجود متوفّين في قوائم المطلوبين

تواصلت عمليات التسوية في مدينة "جاسم" بريف درعا الغربي، لليوم الثاني على التوالي، ضمن اتفاقات التسوية التي بدأت في المحافظة منذ الشهر الماضي.

تسويات “جاسم” بريف درعا مستمرة.. ومصادر توضح حقيقة وجود متوفّين في قوائم المطلوبين

تواصلت عمليات التسوية في مدينة “جاسم” بريف درعا الغربي، لليوم الثاني على التوالي، ضمن اتفاقات التسوية التي بدأت في المحافظة منذ الشهر الماضي.

ونفى مصدر مطلع لـ “مركز سورية للتوثيق” صحة المعلومات التي نشرتها وسائل إعلام معارضة. ادّعت وجود أشخاص متوفين أو مسافرين في قوائم المطلوبين التي قدّمتها “اللجنة الأمنية والعسكرية”.

وأضاف المصدر أن قوائم أسماء المطلوبين من مدنيين وعسكرين فارين من الخدمة العسكرية. تدرس بدقة وتتم مطابقتها مع وجهاء العشائر في المنطقة قبل اعتمادها. لافتاً إلى أن الهدف من نشر معلومات مشابهة، يتمثل في التشويش على عملية التسوية.

وأكّد المصدر خلال حديثه لـ “مركز سورية للتوثيق” وجود إقبال كبير على مركز التسوية في “جاسم”. مضيفاً أنه سيتم بحث الوضع في مدينة “إنخل”. عقب الانتهاء من إجراءات التسوية في “جاسم”، وذلك لضمان إعادة الاستقرار إلى كامل بلدات المنطقة.

يشار إلى أن اتفاقات التسوية التي توصّلت إليها “اللجنة الأمنية والعسكرية” مع وجهاء درعا، تنص على تسليم السلاح للجيش السوري، ومنح المطلوبين للخدمة العسكرية مهلة /3/ أشهر للالتحاق بوحداتهم، بالتوازي مع عودة عمل المؤسسات على إعادة تأهيل المرافق الخدمية في قرى وبلدات المحافظة، تمهيداً لعودة الحياة الطبيعية إليها، بعد طول معاناة للأهالي من الفوضى الأمنية وانتشار السلاح.

تسويات “جاسم” بريف درعا مستمرة.. ومصادر توضح حقيقة وجود متوفّين في قوائم المطلوبين

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق