أخبار
أخر الأخبار

لليوم الخامس على التوالي.. أحياء مركز مدينة “الحسكة” بلا كهرباء نتيجة رفع “قسد” أسعار المازوت

دخلت أحياء مركز مدينة "الحسكة" الواقعة ضمن المربع الأمني للدولة السورية، يومها الخامس دون تيارٍ كهربائي

لليوم الخامس على التوالي.. أحياء مركز مدينة “الحسكة” بلا كهرباء نتيجة رفع “قسد” أسعار المازوت

دخلت أحياء مركز مدينة “الحسكة” الواقعة ضمن المربع الأمني للدولة السورية، يومها الخامس دون تيارٍ كهربائي، جراء استمرار أصحاب مولدات “الأمبيرات” في إضرابهم عن العمل، احتجاجاً على رفع “قسد” أسعار المازوت اللازم لتشغيل مولداتهم، واستهدافهم بشكلٍ خاص عبر قرار الرفع الذي لم يشمل باقي مناطق مدينة الحسكة.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن مولدات أحياء مركز مدينة الحسكة مازالت متوقفة عن العمل نتيجة إضراب أصحابها، احتجاجاً على رفع سعر ليتر المازوت المكرر محلياً من /155/ ليرة سورية إلى /410/ ليرة سورية.

ونقلت المصادر عن أحد أصحاب مولدات “الأمبيرات” قوله أن رفع سعر المازوت اقتصر على مناطق المربع الأمني للدولة السورية بأسلوب تضييق خناق متعمد من قبل “قسد”، يرافقه صعوبات كبيرة يعانيها أصحاب مولدات في تأمين المادة.

وأضاف صاحب المولدة أنه في حال القدرة على تأمين المازوت حتى بالأسعار الجديدة. فإن سعر الأمبير سيرتفع ليتجاوز الـ /10/ آلاف ليرة سورية. وهذا الأمر غير عادل مقارنةً بباقي مناطق مدينة “الحسكة” التي لم يتم فرض أسعار “قسد” المرتفعة عليها.

وكان بدأ أصحاب مولدات “الأمبيرات” في أحياء مركز مدينة “الحسكة” إضرابهم مساء يوم الجمعة الماضي. وسط حالة استياء شعبي كبيرة من قبل الأهالي. الذين يعتمدون على “الأمبيرات” كوسيلة وحيدة لتأمين الكهرباء لمنازلهم منذ سنوات.

ويعد تخصيص “قسد” مولدات مركز مدينة “الحسكة” بأسعار المازوت المرتفعة. أسلوباً جديداً من أساليب ضغطها وتضييقها الخناق على المدنيين المتواجدين ضمن المربع الأمني للدولة السورية. في جريمةٍ ليست الأولى من نوعها. حيث سبق وأن تعمدت “قسد” قبل قترة قصيرة. إنقاص كميات المازوت المخصصة للمولدات الموجودة ضمن مناطق مركز “الحسكة” بنسبة بلغت /60%/.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق