أخبار

بدعم من القوات الأمريكية.. “قسد” تنفذ حملة مداهمات جديدة في ريف دير الزور

نفذت "قسد" حملة مداهمات جديدة استهدفت عدة قرى في محيط بلدة "الشغفة" بريف دير الزور الشرقي، تحت ذريعة البحث عن مطلوبين من مسلحي تنظيم "داعش".

بدعم من القوات الأمريكية.. “قسد” تنفذ حملة مداهمات جديدة في ريف دير الزور

نفذت “قسد” حملة مداهمات جديدة استهدفت عدة قرى في محيط بلدة “الشغفة” بريف دير الزور الشرقي، تحت ذريعة البحث عن مطلوبين من مسلحي تنظيم “داعش”.

وأفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن المداهمات التي نفذتها “قسد” صباح اليوم السبت، تمت بمشاركة القوات الأمريكية الداعمة لها، واستهدفت قرى منطقة “السور” الواقعة في محيط بلدة “الشغفة”.

وأوضحت المصادر أن /13/ منزلاً في المنطقة تم اقتحامها من قبل مسلحي “قسد”. وتخلل ذلك اعتقال /7/ أشخاص من تلك المنازل بتهمة انتمائهم لتنظيم “داعش”.

وأضافت المصادر أن القوات الأمريكية قامت بتطويق كامل منطقة “السور” أثناء تنفيذ “قسد” لاعتقالاتها. وسط تحليق مكثف للمروحيات الأمريكية التي قامت نهايةً بنقل المعتقلين إلى جهة مجهولة.

وجاءت اعتقالات “قسد” التعسفية بعد يومٍ من تنفيذ مسلحيها حملة مداهمات مماثلة استهدفت منطقة المعابر النهرية في قرية “حويجة” بريف مدينة “البصيرة” شرق دير الزور، تم خلالها اعتقال مدني دون توجيه أي تهمة له، إلى جانب مصادرة عدة سفن من المعبر.

وتشهد مناطق ريف دير الزور منذ عدة أشهر. حملات مداهمة واعتقالات تعسفية تنفذها “قسد” بشكلٍ دوري. سواء بمفردها أو بمشاركة القوات الأمريكية الداعمة لها. وتتمثل ذرائع معظم تلك المداهمات في البحث عن خلايا تنظيم “داعش” أو لسوق الشبان إلى ما يسمى بـ “التجنيد الإجباري”.

ويكمن السبب الحقيقي وراء اعتقالات “قسد” للمدنيين، في ابتزاز ذوي المعتقلين وإجبارهم على دفع مبالغ مالية لقاء الإفراج عن أبنائهم، كما أن لتلك الاعتقالات غايةً أخرى تتمحور حول الضغط على الأهالي، ومحاولة قمع أصواتهم الرافضة لتواجد “قسد” والمطالبة بانسحابها والقوات الأمريكية من المنطقة.

بدعم من القوات الأمريكية.. “قسد” تنفذ حملة مداهمات جديدة في ريف دير الزور

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق