أخبار
أخر الأخبار

تعزيزات عسكرية تركية تصل ريف “إدلب”.. وتجدد الاستهدافات على مواقع “قسد” بريف “الحسكة”

أدخلت تركياً صباح اليوم الأحد، تعزيزاتٍ عسكرية جديدة إلى منطقة ريف "إدلب"، عبر معبر "كفرلوسين" الحدودي شمال البلاد، في خرقٍ جديد لاتفاق "خفض التصعيد" الموقع بينها وبين روسيا.

تعزيزات عسكرية تركية تصل ريف “إدلب”.. وتجدد الاستهدافات على مواقع “قسد” بريف “الحسكة”

أدخلت تركياً صباح اليوم الأحد، تعزيزاتٍ عسكرية جديدة إلى منطقة ريف “إدلب”، عبر معبر “كفرلوسين” الحدودي شمال البلاد، في خرقٍ جديد لاتفاق “خفض التصعيد” الموقع بينها وبين روسيا.

وأفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن التعزيزات العسكرية التركية التي دخلت الأراضي السورية، ضمت مدرعات وناقلات جند وشاحنات محملة بمعدات عسكرية ولوجستية بعدد تخطى الـ /100/ آلية.

وأضافت المصادر أن الرتل العسكري انتشر في مناطق مختلفة من ريف إدلب الجنوبي. في الوقت الذي تمركزت خلاله معظم المدرعات داخل القاعدة التركية غير الشرعية المتمركزة في محيط بلدة “البارة”.

ونوهت المصادر بأن التحركات التركية الأخيرة تأتي بعد أيامٍ من تعزيز نقاطها على محاور القتال جنوب إدلب. لا سيما في منطقة “جبل الزاوية” التي انتشرت فيها مؤخراً نحو /37/ دبابة ومدرعة للقوات التركية. ما يدل على ازدياد حدة التصعيد العسكري التركي المستمر في المنطقة منذ أشهر.

في سياق موازٍ، شهدت محاور “الدردارة” و”تل شنان” و”تل جمعة” و”تل كيفجي” بريف مدينة “تل تمر” شمال الحسكة. صباح اليوم اشتباكاتٍ متقطعة وقصفاً متبادلاً بين القوات التركية من جهة ومسلحي “قسد” من جهة ثانية. دون ورود معلومات عن وقوع أي إصابات من الطرفين.

وتشهد عموم المناطق القريبة من خطوط التماس بين تركيا و”قسد”، عمليات قصف مستمرة متبادلة بين الجانبين، وخاصة في مناطق ريف حلب الشمالي، الأمر الذي يسفر بالنتيجة عن إلحاق خسائر بشرية ومادية بين صفوف المدنيين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق