أخبار
أخر الأخبار

للمرة الخامسة خلال شهر فقط.. “النصرة” ترفع أسعار المحروقات ضمن المناطق الخاضعة لسيطرتها بريف إدلب

رفع تنظيم "جبهة النصرة" المصنف على لائحة الإرهاب الدولي، أسعار المحروقات ضمن المناطق الخاضعة لسيطرته في سورية، عبر قرارٍ جديد هو الخامس من نوعه خلال شهر واحد فقط.

للمرة الخامسة خلال شهر فقط.. “النصرة” ترفع أسعار المحروقات ضمن المناطق الخاضعة لسيطرتها بريف إدلب

رفع تنظيم “جبهة النصرة” المصنف على لائحة الإرهاب الدولي. أسعار المحروقات ضمن المناطق الخاضعة لسيطرته في سورية. عبر قرارٍ جديد هو الخامس من نوعه خلال شهر واحد فقط.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن شركة “وتد” التابعة لـ “النصرة” أصدرت قرار الرفع الجديد بداية الأسبوع الجاري، وفرضت من خلاله على الأهالي مبلغ /7.70/ ليرة تركية لقاء ليتر البنزين المستورد نوع أول، و/7.35/ ليرة تركية لقاء ليتر المازوت المستورد نوع أول.

كما رفع التنظيم سعر المازوت المستورد نوع ثاني إلى /6.42/ ليرة تركية، في الوقت الذي أصبح به سعر ليتر المازوت المكرر بـ /4.60/ ليرة، وأسطوانة الغاز المنزلي بـ /108.50/ ليرة، بعد أن كان سعرها /99.50/ ليرة تركية.

وكعادتها، تذرعت شركة “وتد” بأن رفع أسعار المحروقات يأتي نتيجة ارتفاع أسعار النفط العالمي. إلى جانب ارتفاع سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي. إلا أن مصادر “مركز سورية للتوثيق” كان سبق لها وأن أكدت على أن قرارات رفع أسعار المحروقات من قبل “النصرة”. تأتي استغلالاً للأهالي الذين بدأوا بشراء وتخزين المحروقات تجهيزاً لفصل الشتاء الذي بات على الأبواب.

وتأتي قدرة “النصرة” على رفع أسعار المحروقات من واقع احتكارها عمليات استيراد المادة من تركيا إلى المناطق الخاضعة لسيطرتها، مع منعها أي جهة أخرى أو أي فصيل مسلح آخر من الدخول على خط استيراد المحروقات، ما يمكن التنظيم من فرض أسعاره المرتفعة والتلاعب بها دون أي رادع.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق