أخبار
أخر الأخبار

مسلحو أنقرة يستولون على أراضي زيتون جديدة في “عفرين”

تستمر الفصائل المسلحة المدعومة تركياً بنهجها القائم على سرقة أشجار الزيتون والاستيلاء على محصولها

مسلحو أنقرة يستولون على أراضي زيتون جديدة في “عفرين”

تستمر الفصائل المسلحة المدعومة تركياً بنهجها القائم على سرقة أشجار الزيتون والاستيلاء على محصولها. في منطقة “عفرين” الخاضعة لسيطرتهم شمال حلب. عبر أساليب مختلفة تتمثل بطردهم أصحاب الأراضي واحتكارهم عملية جني محصول الزيتون. مع تعمدهم أيضاً قطع الأشجار وحرقها للإتجار بحطبها.

ومن آخر التجاوزات التي ارتكبها المسلحون بحق أصحاب أراضي الزيتون كانت اليوم الاثنين في قرية “قزلباش” بناحية “بلبل”. التي تعرض عدد من أبنائها للضرب المبرح من قبل مسلحي فصيل “صقور الشمال” أثناء توجههم لجني الزيتون في أراضٍ زراعية بمحيط القرية.

وأفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن مسلحي الفصيل اعترضوا مجموعة من أهالي القرية أثناء توجههم إلى أراضيهم المزروعة بالزيتون وطلبوا منهم العودة للمنازل. إلا أن المدنيين رفضوا الأمر واستمروا في طريقهم إلى أراضيهم.

وبعد أقل من نصف ساعة

توجهت دوريات “صقور الشمال” إلى أراضي القرية وقامت باقتحامها وطرد أصحابها منها تحت تهديد السلاح. كما انهال مسلحو الفصيل على عائلة رفضت الخروج من أرضها بالضرب المبرح. ما أدى لإصابة شابين وامرأة برضوض وكدمات.

وأوضحت المصادر أن مسلحي “صقور الشمال” أخبروا أهالي القرية بأنه من غير المسموح لهم جني محصول الزيتون من الأراضي. معلنين في الوقت ذاته استيلائهم على كافة تلك الأراضي التي تضم ما يقارب /5000/ شجرة زيتون.

وكان سبق أن استولى الفصيل على حوالي /17/ ألف شجرة زيتون خلال الشهر الماضي من قرى “عبودان” و”قارنة” و”شيخورزة” بريف عفرين. ضمن أسلوب سرقةٍ متعمد تتبعه مختلف فصائل أنقرة بهدف احتكار عملية جني محصول الزيتون ومن ثم قطع الأشجار لتحطيبها وبيعها في الأسواق خلال فصل الشتاء كوسيلة للتدفئة.

ويتخطى عدد أشجار الزيتون التي تم الاستيلاء عليها من قبل مسلحي أنقرة منذ الشهر الماضي وحتى الآن الـ /25/ ألف شجرة. ضمن حملة سرقة ضخمة تتعرض لها مختلف المناطق الخاضعة لسيطرة المسلحين في “عفرين” بالتزامن مع بدء موسم حصاد الزيتون. دون اكتراث بالضرر الذي يطال مئات العائلات ممن يعتمدون على مردود أراضيهم للعيش.

مسلحو أنقرة يستولون على أراضي زيتون جديدة في “عفرين”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق