أخبار
أخر الأخبار

الخارجية السورية تدين التصريحات الإسرائيلية والعقوبات الأوروبية

أصدرت وزارة الخارجية السورية بياناً أدانت فيه تصريحات رئيس حكومة الاحتلال "نفتالي بينيت" حول الجولان السوري المحتل.

الخارجية السورية تدين التصريحات الإسرائيلية والعقوبات الأوروبية

أصدرت وزارة الخارجية السورية بياناً أدانت فيه تصريحات رئيس حكومة الاحتلال “نفتالي بينيت” حول الجولان السوري المحتل.

وقال البيان أن التصريحات الإسرائيلية تؤكد مجدداً الطبيعة التوسعية العدوانية للكيان الصهيوني. وانتهاكه لقرارات الشرعية الدولية بخصوص الوضع القانوني للجولان السوري كأرض محتلة. رداً على تصريحات “بينيت” التي أكد خلالها مواصلة الكيان لاحتلال الجولان بعيداً عن الرؤية الدولية لقانونية الاحتلال.

واعتبرت الخارجية أن تصريحات رئيس حكومة الاحتلال لن تستطيع تغيير حقيقة أن الجولان سيبقى سورياً. وأن إجراءات الاحتلال ليس لها أثر قانوني. مضيفة أن الشعب السوري وجيشه الذي هزم المجموعات الإرهابية من أدوات الاحتلال، بات أكثر تصميماً وإرادة على تحرير الجولان من الاحتلال، وإفشال المخططات والنوايا العدوانية لكيان الاحتلال التوسعي.

من جهة أخرى أدانت الخارجية السورية اليوم، تمديد الاتحاد الأوروبي عقوباته على مركز “الدراسات والبحوث العلمية” وبعض العاملين فيه، ولفتت إلى أن تلك الإجراءات تأتي في سياق الاستهداف الممنهج لـ سورية وتفتقر لأدنى درجات الموضوعية والصدق.

وأشار البيان إلى أن فضائحاً شابت عمل فرق التقصي التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية حيال سورية. فضلاً عن اعتراف محققين بالضغوط التي مورست عليهم. مضيفاً أن سورية أوفت التزاماتها كاملة تجاه المنظمة وترى أن العقوبات عليها مآلها الفشل.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي كان مدّد يوم أمس عقوباته على مركز “البحوث العلمية” في سورية لمدة عام واحد، كما شملت العقوبات حظر سفر العاملين بالمركز إلى الدول الأوروبية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق