أخبار
أخر الأخبار

جندي ضحية العدوان الإسرائيلي على حمص.. و”حلفاء سورية” تهدد بالرد القاسي

أعلنت وزارة الدفاع السورية، أن جندياً من الجيش خسر حياته وأصيب /3/ آخرون بجروح، إثر عدوان جوي إسرائيلي استهدف منطقة "تدمر" بريف حمص الشرقي.

جندي ضحية العدوان الإسرائيلي على حمص.. و”حلفاء سورية” تهدد بالرد القاسي

أعلنت وزارة الدفاع السورية، أن جندياً من الجيش خسر حياته وأصيب /3/ آخرون بجروح. إثر عدوان جوي إسرائيلي استهدف منطقة “تدمر” بريف حمص الشرقي.

وقال مصدر عسكري رسمي أنه وفي تمام الساعة /11.34/ دقيقة من مساء أمس الأربعاء. نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي عدواناً جوياً من اتجاه منطقة “التنف” استهدف منطقة “تدمر” بريف حمص الشرقي.

وأضاف المصدر أن القصف الإسرائيلي ضرب برج اتصالات وبعض النقاط المحيطة به. ما أودى بحياة جندي، سوري وأصاب /3/ آخرين بجروح، إضافة لوقوع أضرار مادية.

بدورها أصدرت غرفة “عمليات حلفاء سورية” بياناً أعلنت خلاله أنها قررت الرد القاسي على العدوان الإسرائيلي. مضيفة أن الطائرات الإسرائيلية استهدفت مراكز خدمات. ومراكز تجمع للشباب. ومشيرة إلى أن العدوان أودى بحياة عدد من “المجاهدين” وتسبّب بوقوع إصابات، وأن الانتشار حالَ دون وقوع مزيد من الضحايا.

البيان قال أن حضور الغرفة في سورية هو لمساعدة الدولة السورية. والعمل تحت رعايتها لمواجهة الإرهابيين والمشروع التكفيري وعلى رأسهم “داعش”. وأن السنوات الماضية شهدت التعرّض لاعتداء “إسرائيلية- أمريكية” في محاولة لجر الغرفة إلى معارك جانبية لم تكن من أولوياتها في سورية.

وبحسب البيان فإن: “الصهاينة تذرعوا بأنهم يستهدفون أسلحة دقيقة وتجهيزات حساسة تشكل خطراً على كيانهم الغاصب. وبعد الهجوم الذي انطلق من سماء الأردن ومنطقة التنف السورية المحتلة من الأمريكيين. قررنا الرد. وسيكون الرد قاسياً جداً“.

يذكر أن عدواناً إسرائيلياً كان وقع في الثامن من تشرين الأول الجاري استهدف مطار “التيفور” بريف حمص. وانطلق كذلك من اتجاه “التنف” حيث تتواجد القاعدة الأمريكية. حيث أكد الجيش السوري حينها أن دفاعاته الجوية أسقطت معظم الصواريخ المعادية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق