أخبار
أخر الأخبار

تركيا تهدد بفتح معركة شمال سورية وتحمّل موسكو وواشنطن المسؤولية

هدّد وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، بإطلاق بلاده عملية عسكرية جديدة تستهدف "قوات سورية الديمقراطية" في الشمال السوري.

تركيا تهدد بفتح معركة شمال سورية وتحمّل موسكو وواشنطن المسؤولية

هدّد وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو”، بإطلاق بلاده عملية عسكرية جديدة تستهدف “قوات سورية الديمقراطية” في الشمال السوري.

وقال “أوغلو” في مؤتمر صحفي إن “قسد” كثّفت هجماتها ضد القوات التركية، والتي بدورها ستقوم بما يلزم لما وصفه بـ”تطهير” الشمال السوري، في إشارة منه إلى استهداف مناطق سيطرة “قسد”.

وحمّل “أوغلو” كلاً من روسيا والولايات المتحدة مسؤولية الهجمات التي تتعرض لها القوات التركية، نظراً لأنهما الدولتين الضامنتين لاتفاقات التهدئة، مشيراً إلى أن بلاده عليها الاعتماد على نفسها والقيام بما يلزم، على حد قوله.

وكان الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” صرّح قبل أيام أن صبر تركيا نفذ على استهداف جنودها شمال سورية، وذلك تعقيباً على حادثة مقتل اثنين من الجنود الأتراك قرب “مارع” بريف حلب، حيث اتهمت الحكومة التركية “قسد” بإطلاق القذائف على المنطقة انطلاقاً من “تل رفعت”، ما تسبب بمصرع الجنديين.

كما كان سبق أن أعلنت ولاية “غازي عنتاب” التركية الاثنين الماضي. عن سقوط /3/ قذائف مصدرها الأراضي السورية. وحمّلت “قسد” المسؤولية عنها. في حين تنفي الأخيرة تورطها بمثل تلك الاستهدافات. وتتحدث عن قصف تركي يستهدف مناطق سيطرتها بريف حلب. سواء في “تل رفعت” ومحيطها شمالاً. أو في “منبج” شرقاً.

واعتبر مراقبون أن ارتفاع حدة التصريحات التركية يوحي بإمكانية إطلاق “أنقرة” معركة جديدة لا سيما على محور “تل رفعت”. علماً أن ذلك يأتي بالتزامن مع استنفار كبير للفصائل المدعومة تركياً ضمن مناطق شمال حلب الخاضعة لسيطرتهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق