أخبار
أخر الأخبار

ضحايا من الجيش السوري والقوات الرديفة بتفجيرات في حماة ودمشق

انفجرت عبوتان ناسفتان صباح اليوم، أثناء مرور حافلة عسكرية للجيش السوري عند "جسر الرئيس" بدمشق، ما أودى بحياة /14/ جندياً.

ضحايا من الجيش السوري والقوات الرديفة بتفجيرات في حماة ودمشق

انفجرت عبوتان ناسفتان صباح اليوم، أثناء مرور حافلة مبيت عسكرية عند “جسر الرئيس” بدمشق. ما أودى بحياة /14/ شخصاً، معظمهم من العسكريين.

وذكرت مصادر رسمية أنه “في تمام الساعة السادسة و/45/ دقيقة من صباح اليوم وأثناء مرور حافلة مبيت عسكري. قرب جسر الرئيس تعرضت لاستهداف إرهابي بعبوتين ناسفتين تم لصقهما مسبقاً بالحافلة”. ما أدى لارتقاء /14/ شهيداً وسقوط عدد من الجرحى. فيما فكّك عناصر وحدات الهندسة عبوة ثالثة سقطت من الحافلة ذاتها بعد الانفجار.

وأفادت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن ورشات محافظة دمشق قامت بتنظيف الطريق من آثار التفجير وتم فتح الطريق الواصل بين ساحة الأمويين وجسر الرئيس، فيما قال وزير الداخلية اللواء “محمد خالد الرحمون” أن التفجير الذي وقع صباح اليوم، جرى بعد دحر الإرهاب من غالبية الأراضي السورية.

وأضاف “الرحمون” أن: “من لجأ وخطط لهذا الأسلوب الجبان كان يرغب أن يؤذي أكبر عدد من المواطنين”.

وفي حادثة أخرى قضى /6/ عناصر من القوات الرديفة للجيش اليوم> إثر انفجار مستودع للذخيرة في محافظة حماة.

وقال مصدر ميداني لـ “مركز سورية للتوثيق” أن الانفجار الذي وقع في أحد مستودعات الذخائر بالقرب من طريق “حماة- حمص” ناجم عن خطأ فني وليس عن عملٍ إرهابي، مضيفاً أنه أودى بحياة /6/ عناصر، وإصابة اثنين آخرين بجروح.

يذكر أن حافلات الجيش السوري كانت تعرضت لعدة استهدافات سابقة بالعبوات الناسفة> لا سيما في درعا جنوباً، فضلاً عن الهجمات التي كانت تستهدفها في البادية من قبل مسلحي تنظيم “داعش”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق