أخبار
أخر الأخبار

إدانة إيرانية لتفجير دمشق.. والسفير اليمني: العملية تحمل البصمة الأمريكية

أعرب المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "سعيد خطيب زاده" عن إدانة بلاده للتفجير الذي استهدف حافلة مبيت للجيش السوري وسط العاصمة السورية دمشق.

إدانة إيرانية لتفجير دمشق.. والسفير اليمني: العملية تحمل البصمة الأمريكية

أعرب المتحدث باسم الخارجية الإيرانية “سعيد خطيب زاده” عن إدانة بلاده للتفجير الذي استهدف حافلة مبيت للجيش السوري وسط العاصمة السورية دمشق.

وقال “زاده” إن الأعمال الإرهابية للمجموعات المسلحة لن تثني الشعب والدولة في سورية عن مكافحة الإرهاب، وتحرير الأراضي المحتلة.

بدوره وصف السفير اليمني في دمشق “عبد الله علي صبري”، التفجير بأنه يحمل البصمة الأمريكية، معرباً عن إدانة العملية الإرهابية خلال رسالة تعزية وجهها اليوم لوزير الخارجية “فيصل المقداد”.

واعتبر “صبري” أن العملية محاولة لإعاقة مسار الانفتاح الدولي والإقليمي على سورية، فيما رأى معاون وزير الخارجية السوري “أيمن سوسان” أن التفجير يأتي تعبيراً عن حالة اليأس جراء هزيمة المخطط التآمري على سورية.

وأوضح “سوسان” أن “اختيار منطقة مزدحمة للقيام بالتفجير وفي توقيت الذروة لدى توجه المواطنين إلى أعمالهم. يؤكد أن هؤلاء القتلة كانوا يستهدفون إيقاع أكبر عدد من الضحايا بين المواطنين الأبرياء. إلا أن مثل تلك الجرائم الإرهابية لن تعيق الجهود لتوطيد الاستقرار والأمن في كل ربوع سورية”.

وحمّل “سوسان” المسؤولية عن التفجير لمن وصفهم بأصحاب المخطط التآمري على سورية. وفي مقدمتهم كيان الاحتلال الإسرائيلي “لأن هذا المخطط كان بالأساس لخدمة الكيان وأجنداته. فيما تتحمل المسؤولية المباشرة أدواته في المنطقة”.

يذكر أن العاصمة السورية دمشق شهدت صباح اليوم تفجير عبوتين ناسفتين بحافلة مبيت للجيش السوري عند “جسر الرئيس”. ما أودى بحياة /14/ عنصراً وإصابة آخرين بجروح، فيما تم تفكيك عبوة ثالثة سقطت من الحافلة بعد الانفجار.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق