أخبار
أخر الأخبار

“واشنطن” تعلق على استهداف قاعدتها غير الشرعية في “التنف”

أصدرت القيادة المركزية الأميركية بياناً تحدثت خلاله عن الهجوم الذي تعرضت له القاعدة الأمريكية غير الشرعية في منطقة "التنف" السورية

“واشنطن” تعلق على استهداف قاعدتها غير الشرعية في “التنف”

أصدرت القيادة المركزية الأميركية بياناً تحدثت خلاله عن الهجوم الذي تعرضت له القاعدة الأمريكية غير الشرعية في منطقة “التنف” السورية، قائلةً أن الاستهداف جاء متعمداً ومنسقاً من قبل طائرات مسيرة.

وشددت “واشنطن” على أنها تحتفظ بحق الدفاع عن نفسها والرد على الهجوم في الزمان والمكان المناسبين، مشيرةً إلى أن الهجوم قيد التحقيق حالياً ويتم التواصل مع الشركاء لتأكيد ما إذا كان لديهم ضحايا.

وكان نفذ طيران مسير مجهول الهوية مساء أمس الأربعاء هجوماً استهدف القاعدة الأمريكية غير الشرعية ونقاط عسكرية لفصيل “جيش مغاوير الثورة” في منطقة “التنف” شرق محافظة حمص، ما أدى لوقوع أضرار مادية، واشتعال النيران داخل القاعدة الأمريكية غير الشرعية، دون وجود تأكيدات عن وقوع إصابات بشرية بين صفوف مسلحي الفصيل.

كما صرحت وزارة الدفاع الأمريكية أن استهداف قاعدة “التنف”، لم ينتج عنه أي خسائر بشرية بين صفوف قواتها. بينما لم يصدر فصيل “مغاوير الثورة” أي تعليق حول الحادثة. ما يدل على احتمالية وجود خسائر في صفوف مسلحيه.

وتعرضت العديد من القواعد الأمريكية غير الشرعية الموجودة في سورية خلال الأشهر الماضية. لاستهدافاتٍ مماثلة جرى تنفيذ معظمها من قبل جهات مجهولة. لا سيما في مناطق ريفي “الحسكة” ودير الزور” شمال شرق سورية.

ومن آخر الاستهدافات التي تعرضت لها القواعد الأمريكية غير الشرعية في سورية. كان الاستهداف الذي تم الشهر الماضي باتجاه القاعدة المتمركزة بالقرب من بلدة “أم الزر” في الريف الشمالي لمدينة “الشدادي” جنوب الحسكة. حيث تعرضت القاعدة حينها لاستهدافاتٍ عبر قذائف صاروخية. أسفرت عن أضرار مادية دون وقوع إصابات بشرية.

“واشنطن” تعلق على استهداف قاعدتها غير الشرعية في “التنف”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق