أخبار
أخر الأخبار

إصابة شيخ عشيرة “البوصالح” ومقتل شقيقه في هجومٍ نفذه مجهولون بريف دير الزور الشرقي

سادت مناطق ريف دير الزور الشرقي، حالة من التوتر الأمني المترافق مع انتشار كبير لمسلحين من أبناء عشيرة "البو صالح"

إصابة شيخ عشيرة “البوصالح” ومقتل شقيقه في هجومٍ نفذه مجهولون بريف دير الزور الشرقي

سادت مناطق ريف دير الزور الشرقي، حالة من التوتر الأمني المترافق مع انتشار كبير لمسلحين من أبناء عشيرة “البو صالح”، ضمن عدة قرى في المنطقة، وذلك على خلفية إصابة شيخ العشيرة “محمد الأسعد البدر” ومقتل شقيقه، جراء هجومٍ نفذه مسلحون مجهولون.

وأفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن شيخ عشيرة “البوصالح” تعرض صباح اليوم السبت لمحاولة اغتيال من قبل مسلحين مجهولين يستقلون دراجاتٍ نارية، حيث قاموا بإطلاق الرصاص على سيارة الشيخ وسيارة أخرى كانت ترافقه بالقرب من قرية “جزرة البوحميد”.

وأوضحت المصادر أن الهجوم الذي تعرض له الشيخ “محمد الأسعد البدر” أسفر عن إصابته بجروح. ومقتل شقيقه الذي كان برفقته. في الوقت الذي تمكن به المهاجمون من الفرار دون إلقاء القبض عليهم أو معرفة تبعيتهم.

ونتيجةً للحادثة، شهدت قرية “جزرة البوحميد” والقرى المحيطة بها في ريف دير الزور الشرقي انتشاراً كثيفاً لمسلحين من أبناء العشيرة، وسط اتهاماتٍ من قبل بعضهم بضلوع “قسد” في محاولة اغتيال الشيخ.

وتزامن انتشار مسلحي العشيرة مع نصبهم عدة حواجز عند مداخل قرية “جزرة البوحميد”. في الوقت الذي غاب به أي تعليق من قبل “قسد” على الحادثة. أو تحرك لمحاولة إلقاء القبض على منفذي الهجوم ضد شيخ العشيرة وشقيقه.

وتعكس محاولة اغتيال الشيخ “البدر” جزءاً من الضعف الأمني المنتشر في مختلف المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد” المدعومة أمريكياً. لا سيما بريف دير الزور الشرقي. الذي يشهد بشكلٍ مستمر جرائم قتل واغتيالات وتفجيرات. تخرج “قسد” بعدها في كل مرة لتوجيه أصابع اتهامها صوب خلايا تنظيم “داعش” التي تنشط في بادية المحافظة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق