أخبار
أخر الأخبار

الجيش يبدأ تمشيط مدينة الحراك بريف درعا بعد استكمال تسوياتها

بدأ الجيش السوري اليوم الأحد، عمليات تمشيط مدينة "الحراك" بريف درعا الشمالي

الجيش يبدأ تمشيط مدينة الحراك بريف درعا بعد استكمال تسوياتها

بدأ الجيش السوري اليوم الأحد، عمليات تمشيط مدينة “الحراك” بريف درعا الشمالي، بعد أن استكمل عمليات التسوية فيها.
وأفاد مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” بأن وحدات الجيش بدأت صباح اليوم بتمشيط مداخل وشوارع مدينة “الحراك”، والأراضي الزراعية الواقعة في محيطها، إضافة إلى نزع الأجسام الغريبة والخطيرة، بهدف حماية حياة المدنيين.

وأضاف المصدر أنه تم البدء بإعادة مظاهر الحياة الطبيعية تمهيداً لعودة المؤسسات الخدمية إلى المدينة، وتقديمها سائر الخدمات للمواطنين.

ووفقاً للمصدر فإن الجيش السوري عزز انتشاره خلال الأسابيع الماضية في معظم ريف درعا، بالتزامن مع استمرار تنفيذ التسويات وفقاً لما طرحته الدولة السورية. حيث عمت التسويات معظم مناطق درعا سواء في أحيائها الواقعة داخل المدينة، أو في ريفها.

وأعادت اتفاقات التسوية الاستقرار إلى محافظة درعا ومناطقها. وذلك بعد سنوات طويلة من المعاناة للقاطنين. لناحية انتشار الفوضى الأمنية والاغتيالات والسلاح العشوائي. الأمر الذي أثر على حياة الأهالي من سكان المنطقة وانعكس على واقع معيشتهم وحياتهم اليومية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق