أخبار
أخر الأخبار

سفير إيران بدمشق: المعركة لم تنتهِ في سورية ولسنا في خلاف مع الروس

قال السفير الإيراني لدى دمشق "مهدي سبحاني"، أن الولايات المتحدة ستترك المنطقة بشكل كامل، ولن يبقر أثر لجندي أمريكي فيها.

سفير إيران بدمشق: المعركة لم تنتهِ في سورية ولسنا في خلاف مع الروس

قال السفير الإيراني لدى دمشق “مهدي سبحاني”، أن الولايات المتحدة ستترك المنطقة بشكل كامل، ولن يبقر أثر لجندي أمريكي فيها.

وأضاف “سبحاني” أن لسورية مكانة متميزة في السياسة الخارجية الإيرانية، مشيراً إلى أن البلدين يعرفان نوايا بعضهما، وينطلقان من تلك المعرفة نحو مستقبل مشرق، لافتاً إلى أنه لا يمكن لأحد الإخلال بتلك العلاقات.

ووجه “سبحاني” انتقاداته للسياسة الأمريكية قائلاً أن من يدعي حماية حقوق الإنسان يغض النظر عن الاعتداءات الإسرائيلية على سورية، لافتاً إلى اغتيال “مدحت الصالح” في “الجولان” مؤخراً، ما يدل على نهج الاحتلال العدواني، وفق حديث”سبحاني”.

وعن رؤية طهران تجاه الانفتاح العربي على سورية. قال “سبحاني” أنها تنظر لذلك بإيجابية وترحب بالانفتاح العربي على دمشق، ما يمهد لازدهار سورية ونموها.

وأوضح السفير الإيراني أن موسكو و طهران يجمعهما هدف مشترك في سورية. يتجسد في هزيمة الإرهاب ومواجهته مع رعاته الدوليين. مختتماً حديثه بالقول أن الإرهابيين كانوا يخططون لإسقاط الحكومة السورية وتقسيم البلاد، ولهذا السبب قامت إيران وروسيا بمساعدة سورية، وواصلت ذلك على هذا الأساس، معتبراً أن المعركة لم تنتهِ بعد، ومؤكداً على عدم وجود أي خلاف إيراني مع روسيا.

سفير إيران بدمشق: المعركة لم تنتهِ في سورية ولسنا في خلاف مع الروس

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق