أخبار
أخر الأخبار

عبر نهبهم عبوات الزيت.. مسلحو أنقرة يتبعون أسلوباً جديداً لسرقة محصول زيتون “عفرين”

خرج مسلحو أنقرة بأسلوب جديد لسرقة محصول أشجار الزيتون

عبر نهبهم عبوات الزيت.. مسلحو أنقرة يتبعون أسلوباً جديداً لسرقة محصول زيتون “عفرين”

خرج مسلحو أنقرة بأسلوب جديد لسرقة محصول أشجار الزيتون من أهالي منطقة “عفرين” الخاضعة لسيطرتهم شمال حلب، عبر إجبار أصحاب الأراضي الزراعية على تقديم عبوات من زيت الزيتون كإتاوات على المحصول.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن الفصائل المسلحة المدعومة تركياً في “عفرين”، لم تكتف بسرقتها واستيلائها على مساحات واسعة من الأراضي الزراعية وأشجار الزيتون في المنطقة، لتتعمد فرض إتاوات على المزارعين الذين لم يتم الاستيلاء على أراضيهم.

وبينت المصادر أن الاتاوات فرضت من قبل فصيل “فيلق المجد” على أهالي قرية “كيلا” في ناحية “بلبل”. وجاءت عبر إجبار مسلحي الفصيل أصحاب الأراضي على تقديم /300/ عبوة زيت “تنكة”. لقاء السماح لهم بجني ما تبقى من محصولهم.

ونوهت المصادر أن إتاوات الفصيل فرضت على حوالي /70/ شخصاً من أصحاب الأراضي الزراعية في القرية ومحيطها. أي أن كمية السرقات من قبل المسلحين تصل لنحو /21000/ عبوة من قرية واحدة فقط، عدا عن باقي القرى.

وتعرضت مختلف مناطق “عفرين” الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة، مع بداية موسم حصاد الزيتون. لسرقاتٍ كبيرة من قبل مسلحي أنقرة استهدفت أشجار الزيتون ومحصولها. وخاصة في قرى “عبودان” و”قارنة” و”شيخورزة”. التي تم الاستيلاء على حوالي /17/ ألف شجرة زيتون من أراضيها.

ويتخطى عدد أشجار الزيتون التي تم الاستيلاء عليها من قبل مسلحي أنقرة خلال الشهرين الماضيين عتبة الـ /٨٠/ ألف شجرة، دون أي اكتراث من المسلحين بالضرر الذي تتعرض له مئات العائلات. التي تعتمد على محصول الزيتون ومردوده بشكلٍ أساسي للعيش.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق