أخبار
أخر الأخبار

أهالي قرية سورية يطردون رتلاً أمريكياً للمرة الثانية خلال أسبوع

تصدى أهالي قرية "حامو" بريف القامشلي، لرتل عسكري أمريكي حاول عبور طريق " إم 4" عبر قريتهم، وأجبروه على التراجع.

أهالي قرية سورية يطردون رتلاً أمريكياً للمرة الثانية خلال أسبوع

تصدى أهالي قرية “حامو” بريف القامشلي، لرتل عسكري أمريكي حاول عبور طريق ” إم 4″ عبر قريتهم. وأجبروه على التراجع.

وذكر مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” بأن الأهالي قاوموا مساء أمس الرتل الأمريكي بالحجارة والعصي. واشتبكوا مع الجنود الأمريكيين ما أوقع إصابات بين الجنود. وأدى لتضرر آلياتهم العسكرية، فيما اضطر الرتل في نهاية المطاف إلى التراجع والعودة لمناطق سيطرة “قسد”.

ولفت المصدر إلى أنها المرة الثانية على التوالي خلال أسبوع، التي يتصدى خلالها أهالي قرية “حامو” للأرتال الأمريكية ويمنعوها من العبور. مشيراً إلى أن القرية تعد آخر المناطق على محور الطريق، التي تقع تحت سيطرة الجيش السوري.

وكان قام أهالي “حامو” يوم الاثنين الماضي، باعتراض رتل أمريكي مؤلف من /3/ مدرعات وسيارة من طراز “همر”. إثر محاولته المرور في القرية نحو الطريق إلى “القامشلي”، حيث أجبر الأهالي الرتل على التوقف والانسحاب.

وتواجه القوات الأمريكية وحليفتها “قسد”، حالة رفض شعبي في مناطق الجزيرة السورية، جراء ممارساتهم بحق السوريين، سواءً لناحية الاعتقالات التعسفية أو سرقة الثروات الطبيعية التي تعود بملكيتها للدولة والشعب السوري، وتهريبها خارج البلاد.

إضافة إلى ذلك فقد تسببت القوات الأمريكية بشكل مباشر بتدمير مدينة الرقة قبل سنوات تحت ذريعة محاربة تنظيم “داعش”، الذي ما يزال عناصره في سجون “قسد”، وتعمل القوات الأمريكية على نقلهم بين الحين والآخر واستخدامهم في خدمة أجنداتها ضمن الأراضي السورية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق