أخبار
أخر الأخبار

مظاهرة في “الأتارب” تطالب بإسقاط “النصرة” و”الجولاني”

خرج عدد من أهالي مدينة "الأتارب" بريف حلب الغربي، أمس الجمعة، في مظاهرة احتجاجية ضد "جبهة النصرة" ومتزعمها "أبو محمد الجولاني".

مظاهرة في “الأتارب” تطالب بإسقاط “النصرة” و”الجولاني”

خرج عدد من أهالي مدينة “الأتارب” بريف حلب الغربي، أمس الجمعة. في مظاهرة احتجاجية ضد “جبهة النصرة” ومتزعمها “أبو محمد الجولاني”.

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن المظاهرة انطلقت من “الجامع الكبير” في المدينة. ورفعت شعارات تطالب بوقف معارك “النصرة” ضد فصيل “جند الله” في “جبل التركمان” بريف اللاذقية الشمالي. بالإضافة إلى المطالبة بالإفراج عن المعتقلين في سجون “النصرة”.

وبيّن المصدر أن المتظاهرين رددوا شعارات تطالب بإسقاط “النصرة” و”الجولاني” وإنهاء سيطرتهم على معظم محافظة إدلب وبعض مناطق ريف حلب، مع الإشارة إلى أن المظاهرة جاءت تلبية لدعوة انتشرت في بيان يوم الخميس، حثّت فيه الأهالي على التظاهر ضد “النصرة”.

وقبل أيام، شهدت ساحة “باب الهوى” بريف إدلب الشمالي. وقفة احتجاجية رفضاً لقتال “النصرة” مع الفصائل المتشددة ومحاولتها بسط هيمنتها الكاملة على المناطق الممتدة من شمال اللاذقية وحتى جنوب إدلب. وإبعاد الفصائل الأخرى أو القضاء عليها.

جاء ذلك، بعد أن كانت بدأت “جبهة النصرة” الأسبوع الماضي. حملة أمنية استهدفت معاقل فصيلي “جنود الشام” و”جند الله” شمال اللاذقية لا سيما بمنطقة “جبل التركمان”. حيث قامت “النصرة” بإقصاء متزعم “جنود الشام” “مسلم الشيشاني” مع عشرات المسلحين من عناصره. وواصلت معاركها ضد فصيل “جند الله” الذي يتزعمه “أبو فاطمة التركي”، سعياً منها للتفرد بحكم كامل المنطقة الممتدة من ريف حلب مروراً بإدلب، ووصولاً إلى شمال اللاذقية.

مظاهرة في “الأتارب” تطالب بإسقاط “النصرة” و”الجولاني”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق